قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت مجموعة quot;ستيت اويلquot; الإثنين أنها بدأت بإجلاء موظفيها الاجانب العاملين لحسابها في ليبيا.


أوسلو: أعلنت المجموعة النفطية النروجية quot;ستيت اويلquot; الاثنين انها بدأت باجلاء quot;مجموعةquot; من موظفيها الاجانب العاملين لحسابها في ليبيا بسبب اعمال العنف في هذا البلد.

وقال المتحدث باسم المجموعة بارد غلاد بيدرسن quot;ان مقرنا المحلي (في طرابلس) مقفلquot;. واضاف quot;ان مجموعة العاملين الدوليين غادرت او هي في صدد مغادرة البلادquot;.
وتملك quot;ستيت اويلquot; في ليبيا حصصا في حقلين نفطيين هما مبروك ومرزوق.

ورفض المتحدث توضيح ما اذا كان العمل لا يزال مستمرا في هذين الحقلين على الرغم من اعمال العنف.

وقال quot;يعود للمشغلين عموما، وفي هذه الحالة توتال وريبسول على التوالي، ان يتحدثا عن وضع العملياتquot;.

وفي لندن، اعلن متحدث باسم شركة بريتش بتروليوم (بي بي) لوكالة فرانس برس الاثنين ان الشركة النفطية العملاقة ستجلي من ليبيا قسما من موظفيها البالغ عددهم الاجمالي 140 موظفا، وذلك بسبب اعمال العنف التي يشهدها هذا البلد.

وقال المتحدث باسم بي بي quot;اننا نراقب الوضع، ونعد لاجلاء قسم من عائلات (العاملين) وبعض الموظفين غير الاساسيين في غضون يوم او يومينquot;.

وستؤدي عمليات الاجلاء هذه الى تعليق اعمال التنقيب في غرب البلاد في منطقة غدامس والتي كانت قيد الاعداد، كما اضاف هذا المتحدث.

وبي بي متواجدة في ليبيا منذ اتفاق استكشاف النفط المبرم في 2007 مع شركة النفط الليبية الوطنية. ولم تبدأ المجموعة النفطية البريطانية بانتاج المحروقات في ليبيا بعد، ولم تعمد الى اي عملية تنقيب في البلاد.

واعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش في حصيلة جديدة الاثنين ان 233 شخصا على الاقل قتلوا في ليبيا منذ الخميس، اليوم الذي اندلعت فيه الاحتجاجات الواسعة ضد حكم الزعيم معمر القذافي، مشيرة الى ان 60 قتيلا سقطوا الاحد في مدينة بنغازي لوحدها.