قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين:كشفت مصادر اعلامية المانية واسعة الاطلاع هنا اليوم عن ان شكوك صندوق النقد الدولي في نجاح الجهود الاوروبية الرامية الى مساعدة اثينا على الخروج من ازمة المديونية ارغمته على المطالبة بإعادة جدولة الديون اليونانية في وقت قريب.ونقلت مجلة (دير شبيغل) عن شخصيات نافذة في صندوق النقد الدولي اجرت في اليومين الماضيين مباحثات مع ممثلي حكومات اوروبية بخصوص ازمة الديون اليونانية قولها ان صندوق النقد الدولي يفكر في تغيير سياسته تجاه ازمة المديونية في بعض دول منطقة اليورو في اشارة منه الى اليونان والبرتغال وايرلندا.


واكدت المجلة ان مصادر الصندوق اكدت لها انها quot;لم تعد تؤمن بقدرة اليونان على ترميم اقتصادها من خلال الاجراءات المتخذةquot; مناشدة حكومة اثينا إجراء مشاورات عاجلة مع الدول الدائنة لكي تتخلى هذه الدول عن بعض ارباحها.واضافت (دير شبيغل) ان صندوق النقد الدولي متردد في اعلان ذلك رسميا عازيا ذلك الى مخاوفه من امتداد المشكلة الى البرتغال التي تعاني هي ايضا من مشكلة المديونية ولكن ايضا الى ايرلندا التي تعاني من المشكلة ذاتها.يذكر ان وزير المالية اليوناني جيورجوس باباكونستنتينو نفى اليوم في تصريحات صحفية اخبارا مشابهة نشرتها الصحيفة البريطانية (ايكونومست) جاء فيها أن اليونان والبرتغال وايرلندا افلست الامر الذي يتطلب اعادة سريعة لجدولة ديونها