قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغ حجم التمويلات التي صرفها بنك البحرين للتنمية للمؤسسات الصغيرة خلال الربع الأول 17.9 مليون دولار أميركي.


المنامة: بلغ عدد التمويلات التي صرفها بنك البحرين للتنمية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة خلال الربع الأول من العام الجاري 319 تمويلاً، فيما بلغ حجم التمويل 17.9 مليون دولار أميركي.

وعلى صعيد أداء المؤشرات الاقتصادية التي حققتها المشاريع الممولة ، وفرت هذه المشاريع 820 فرصة عملفيما بلغ حجم الصادرات 13.1 مليون دولار أميركي في الوقت الذي بلغ فيه حجم العملات الأجنبية التي استقطبتها هذه المشاريع 12.7 مليون دولار أميركي، في حين بلغ حجم القيمة المضافة 8.4 مليون دولار أميركي.

أما من حيث حجم المشاريع الممولة (صغيرة أومتوسطة) فقد شكلت المشاريع الصغيرة ما نسبته 93%من مجموع المشاريع المستفيدة من التمويل، كماتوزعت هذه المشاريع على مختلف الأنشطة الاقتصادية المصنفة ضمن قطاع الصناعة وقطاع الخدمات ، ففي قطاع الصناعة تركزت هذه المشاريع في مجال صناعة الألمنيوم وصناعة الأقمشة والملابس والصناعات الخشبية، فيما تركزت الأنشطة الممولة في قطاع الخدمات في مجال المطاعم والسياحة والخدمات الصحية ومجال الطباعة والإعلان والتجارة والصيانة والتنظيفات وغيرها من الخدمات.

وفي معرض تعليقه على هذه النتائج قال السيد / نضال صالح العوجان، الرئيس التنفيذي،:quot;يعمل بنك البحرين للتنمية وفق الاستراتيجية الاقتصادية الوطنية للبنك (2009-2014) وبما ينسجم مع مبادرات رؤية البحرين الاقتصادية 2030 والتي تركز على تنمية ودعم مؤسسات القطاع الخاص من أجل زيادة مساهمة هذا القطاع في تنمية الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل ، إضافة إلى تسهيل تأسيس الأعمال ونشر ثقافة الريادة في أوساط الشباب البحريني، حيث يضطلع بنك البحرين للتنمية بتطبيق هذه المبادرات من خلال طرح برامج وتسهيلات تمويلية وخدمات مصرفية ملائمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مملكة البحرين، وتعزيز هذه البرامج من خلال الشراكة والتعاون مع الجهات ذات العلاقة، مثل شراكة بنك البحرين للتنمية وquot;تمكينquot;والتي لعبت دوراً فاعلاً وحيوياً على صعيد تمويل ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والناشئة ، وذلك من خلال البرنامج التمويلي المشترك وبرنامج دعم دراسات الجدوى وبرنامج دعم رأس المال الابتدائي ، وغيرها من البرامجquot;.

quot; برامج فاعلة .. ودعم يلبي التطلعات quot;

وأكد العوجان على أن البنك عمل خلال الفترة الماضية من العام الجاري 2011 على تطوير وتحسين آليات وبرامج الدعم المقدمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والناشئة ، سواءً على صعيد الخدمات التمويلية والمالية أوعلى صعيد الخدمات الاستشارية، مشيراً إلى أن البنك بادر بمساندة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المستفيدة من خدمات البنك ومساعدتها في مواجهة الآثار السلبية التي لحقت بها نتيجة للأحداث الاستثنائية التي شهدتها مملكتنا الغالية ، حيث قرّر البنك إعادة جدولة القروض وذلك من خلال تأجيل الأقساط أوإعادة السداد أوتمديد فترة السماح ، إضافة إلى تقديم خدمات استشارية لرواد الأعمال بهدف مساعدتهم على كيفية التعامل مع هذه الأزمة فيما يتعلق بإدارة مؤسساتهم مالياً وفنياً.

دراسات تنموية وإنشاء quot;صندوق الابتكارquot;

من جهةٍ أخرى أشار العوجان إلى عملية تركيز البنك على بناء وإيجاد قاعدة ريادة أعمال احترافية ومتخصصة في الوقت نفسه خلال العام الجاري 2011 ، وذلك عبر تطوير وتعزيز البرامج والخدمات الاستشارية والتدريبية، والتركيز على تطوير ودعم مفهومي الإبداع والابتكار في مجال تأسيس الأعمال،حيث ترتكز خطة البنك للعام الحالي على مساندة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز مفهوم الابتكار والدراسات التنموية وإنشاء quot;صندوق الابتكارquot; لدعم البحوث والدراسات المتخصصة في مجال الابتكار وتحسين مخرجات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مع تطوير مخرجات وبرامج شبكة المؤسسات التابعة للبنك والمتمثلة في مركز البحرين لتنمية الصناعات الناشئة (الحاضنات) ومعهد البحرين لريادة الأعمال والتكنولوجيا.

تجدر الإشارة إلى أن بنك البحرين للتنمية مؤسسة مالية متخصصة في تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، عبرمجموعة من البرامج والمنتجات التمويلية والتي تشمل التمويل المباشر والتمويل الإسلامي والمشاركة في رأس المال وغيرها من المنتجات التمويلية ، كما يقدم البنك برامج التمويل التعليمي وتمويل تدريب الطيارين ، تمويل الثروة السمكية والزراعية ، وتمويل سيارات الأجرة، علاوةً على الخدمات المالية والتي تضم الحسابات الجارية للعملاء وخطابات الضمان، وخطابات الاعتماد والتحويلات المالية، كما يقدم البنك خدمات استشارية متخصصة لتنمية الأعمال من خلال وحدة الاستشارات بالبنك، علاوةً على احتضان المشاريع الصغيرة من خلال مركز الحاضنات.