قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: أظهرت أرقام رسمية اليوم تسجيل مبيعات المنازل في إسبانيا إنخفاضاً بلغ 30.4 بالمئة خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي محققة بذلك أكبر إنخفاض لها منذ عام 2004.

وقال بيان لوزارة التنمية هنا اليوم ان اجمالي المبيعات خلال الفترة من يناير الى مارس الماضي بلغ 74.5 الف مسكن ما يمثل نصف عدد الصفقات المسجلة في الربع الاخير من العام الماضي.

وعزا البيان الانخفاض الحاد في المبيعات الى الصعوبات التي يواجهها الاقتصاد الاسباني في هذه المرحلة والمترافقة مع معدلات بطالة عالية جدا تجاوزت 21 بالمئة من اليد العاملة الاسبانية فضلا عن كثرة القيود على القروض الممنوحة وانخفاض معدل الادخار الاسري.

يذكر أن عام 2010 شهد إرتفاعاً في مبيعات المنازل بلغ 5.9 بالمئة مقارنة بالعام الذي سبقه ما يعد أول إرتفاع سنوي بعد ثلاثة أعوام متتالية من الانخفاض نتيجة الازمة الاقتصادية التي هزت البلاد عام 2007 وذلك بعد ان كانت اسعارها قد شهدت ارتفاعا بلغ نسبته 100 بالمئة في الفترة بين 1997 و2006.

ويتوقع محللون أن تتعرض أسعار المنازل التي كانت شهدت إنخفاضاً بلغ 30 بالمئة منذ بداية الأزمة لمزيد من التراجع في المرحلة المقبلة في ضوء الأوضاع الاقتصادية الحالية.