قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستبدأ الخطوط الجوية التشيكية في 21 أيلول سبتمبر القادم تشغيل رحلات منتظمة لها إلى دبي بالتعاون مع شركة الاتحاد للطيران في خطوة ستشكل تنافسا واضحا لشركة الطيران الإماراتية التي تطير إلى براغ بشكل منتظم منذ أكثر من عام .


براغ:أعلنت الناطقة باسم الخطوط الجوية التشيكية هانا هيسكوفا بان شركتها ستبدأ في 21 أيلول القادم بتسيير رحلات منتظمة لها إلى دبي أما المسافرين الذين يريدون التوجه من دبي إلى أبو ظبي فإنها ستقوم بنقلهم بحافلات من النوع الفاخر تابعة لشركة الاتحاد للطيران التي سبق للشركة التشيكية أن عقدت معها في حزيران يونيو الماضي اتفاق شراكة استراتيجية .ويسمح هذا التعاون لشركة الطيران التشيكية بان تعرض تذاكر سفر إلى الشرق الأوسط والهند والصين واليابان واستراليا على متن طائرات شركة الاتحاد فيما ستقوم الاتحاد ببيع التذاكر للمسافرين إلى أوروبا عبر براغ على الخطوط الجوية التشيكية .

وأوضحت الناطقة بان فتح خط باتجاه دبي يأتي في إطار توجه الشركة الجديد نحو الوصول إلى الدول البعيدة وازدياد الطلب على هذه الخطوط مشيرة إلى توجه الشركة أيضا لتشغيل رحلات إلى بانكوك وجوهانسبورغ وملبورن ومسقط والبحرين .وعلى خلاف هذا التوجه للوصول إلى الأسواق البعيدة نسبيا بالنسبة لتشيكيا فان الشركة قررت إلغاء رحلاتها خلال موسم الشتاء القادم إلى بلغراد وزيوريخ وبولونيا الإيطالية ومرسيليا وبورود والبندقية فيما لن يكون بمكانها الطيران إلى تل أبيب لان وزارة النقل التشيكية منحت حق تشغيل الرحلات المنتظمة إلى تل أبيب لشركة ترافيل سيرفس التي تتخصص برحلات تشارتر السياحية .

الناطقة أشارت في توضيح أن الشركة تستمر في التغييرات التي سبق لها أن أعلنت عنها في مجال شبكتها وتخفيض أكثر الخطوط خسارة وكانت الشركة قد ألغت قبل بدء موسم العطلات هذا العام رحلاتها المنتظمة إلى دمشق والقاهرة وحسب الناطقة فإنها فعلت ذلك بسبب الإقبال الضعيف على رحلات الشركة إلى العاصمتين العربيتين نتيجة للأوضاع السياسية السائدة فيهما .وقد تواجدت الشركة في عام 2009 تحت خطر الإفلاس بعد أن وصلت خسائر التشغيل لديها إلى 3,5 مليار كورون الأمر الذي دفع الدولة إلى تقديم مساعدة لها قدرها 2,5 مليار كورون ثم قام المدير الجديد لها ميروسلاف دفورجاك بإجراء تخفيضات في النفقات أدت إلى جعل الخسائر تنخفض العام الماضي إلى 324 مليون كورون .

يذكر أن الشركة تعرض إمكانية نقل المسافرين إلى 97 مدينة في 53 دولة وهي تمتلك الآن 38 طائرة غير أن عددها سينخفض إلى 29 بعد إعادة هيكلة الشركة وقد نقلت خلال الستة اشهر الأولى من هذا العام 2,069 مليون مسافر الأمر الذي يقل عن نقس الفترة من العام الماضي بمقدار 2% .