قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: لن يكون 2012 حسب رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد عام نهاية اليورو.

أعربت وزيرة اقتصاد فرنسا السابقة عن رأيها هذا خلال مؤتمر صحفي في بريتوريا بجنوب أفريقيا فقالت quot;إذا كان عام 2012 عام نهاية اليورو؟ إجابتي: لا أعتقدquot; وأضافت أن تقديرات الصندوق المتعلقة بالتنمية على المستوى العالمي قد تشهد انخفاضاً مشيرةً إلى أن الإعلان عن هذه التخفيضات المحتملة سيكون في الخامس والعشرين من الشهر تقريباً. قدر الصندوق في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي معدل النمو بـ4 في المائة.

حذرت لاغارد من جهة أخرى جنوب أفريقيا وغيرها من الدول الناهضة اقتصادياً في القارة الأفريقية من احتمال تضرر اقتصادها في حال عدم حل أزمة الديون التي أصابت دول مجموعة اليورو.

ومن الطرف الآخر من المحيط وردت أنباء إيجابية حول انخفاض معدل البطالة في الولايات المتحدة في شهر كانون الأول/ ديسمبر إلى 8,5 في المائة مقارنةً بـ 8,7 في المائة في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر بعد خلق 200 ألف من أماكن العمل الجديدة. معدل الشهر الماضي هو الأكثر انخفاضاً منذ شهر شباط/ فبراير عام 2009 حين بلغت البطالة 8,3 في المائة.

أثرت هذه الأنباء بشكل فوري على البورصات الأوروبية الرئيسة فارتفع مؤشر كاك في باريس 0,68 في المائة، وفوتسي 100 في لندن 0,76 في المائة وإيبكس في مدريد 0,79 في المائة وداكس في فرانكفورت 0,09 في المائة.

شمل التأثير الإيجابي بورصة ميلانو أيضاً حيث سجل مؤشر فوتسي ميب ارتفاعاً بنسبة 0,89 في المائة.