قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وارسو: دعا وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الاثنين في وارسو الى فرض عقوبات تستهدف البنك المركزي وصناعة النفط والغاز في ايران بهدف quot;خنقquot; الطموحات النووية لهذا البلد، من دون ان يستبعد الخيار العسكري كليا.

وقال الوزير الاسرائيلي في مؤتمر صحافي مع نظيره البولندي رادوسلاف سيكورسكي quot;لا اتحدث عن استعدادات عسكرية، اعتقد ان عقوبات قاسية يمكن في الوقت الراهن ان تكون كافية لخنق الطموحات الايرانية، لكننا نبقي كل الخيارات على الطاولةquot;.

واعرب ليبرمان عن امله بفرض quot;قيود وعقوبات ضد مصرفهم المركزي وعقوبات ضد صناعتهم النفطية والغازية بما في ذلك التنقيب والمصافي وكل ما له علاقة بانتاجهم من النفط والغازquot;.

واعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ايضا الاثنين ان عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي الحالية ضد ايران ليست كافية لارغام طهران على وقف برنامجها النووي.

وندد زير الخارجية الاسرائيلي من جهة اخرى بquot;تورط (طهران) في نشاط ارهابي عبر العالمquot; بما في ذلك اميركا الجنوبية والقرن الافريقي والشرق الاوسط اضافة الى دعمها النظام السوري وquot;تورطها في الارهاب في اسرائيل عبر حزب الله والجهاد وحماسquot;، معتبرا ان ذلك يبرر ايضا العقوبات الدولية.

وقال quot;لكل هذه الاسباب، اعتقد انه حان الوقت الان للانتقال من المحادثات والشعارات الى اجراءات قاسية فعلا وعقوبات ضد النظام الايرانيquot;.