قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اعلن الامين العام المنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) عبد الله البدري اليوم الخميس ان المنظمة "ليست مستعدة" لخفض حصص انتاجها على الرغم من التراجع الاخير في اسعار النفط واحتمال وصول الانتاج الايراني الى السوق.

وقال البدري بعد لقاء مع وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك "لسنا مستعدين لخفض انتاجنا". وفي بيان نشر بعد اللقاء، اكدت اوبك وروسيا انهما تتوقعان "وضعا اكثر توازنا في سوق النقط واستقرارا" في 2016.

وتراجعت اسعار النفط الى النصف خلال النصف الثاني من 2014 وبعد استقرار مطلع العام 2015، استؤنف التراجع في الاسابيع الماضية ووصل سعر برميل النفط الثلاثاء في لندن الى ادنى مستوى منذ مطلع شباط/فبراير.

وسبب هذا التراجع الذي يؤثر بشكل كبير على الدول الكبرى المصدرة للنفط مثل روسيا غير العضو في الكارتل، هو الفائض في العرض. ويعتبر المحللون ان زيادة العرض مقارنة مع الطلب يقدر ب1 الى 1,5 مليون برميل يوميا.

والاجتماع المقبل لاوبك مقرر مطلع كانون الاول/ديسمبر في مقر المنظمة في فيينا. وفي بيان مشترك نشر في ختام لقاء الخميس تتوقع اوبك وروسيا "وضعا اكثر توازنا في سوق النفط واستقرارا" في 2016 ما "يشكل شرطا ضروريا لاستمرارية الاستثمارات".

وتراجع الاسعار سببه وفقا للخبراء استمرار الدول المصدرة في زيادة انتاجها دون احترام الحصص الرسمية المحددة في الكارتل، ثقة منها بان الطلب سيتحسن.& يضاف الى ذلك الاتفاق المبرم مطلع تموز/يوليو بين الدول الكبرى وايران الذي سيفتح الباب امام رفع العقوبات وبالتالي عودة النفط الايراني الى الاسواق.

واعتبر امين عام اوبك ان المنظمة "يمكنها استيعاب" هذا العرض. واضاف "اننا مسرورون جدا بان العقوبات سترفع قريبا عن ايران. الان لم تعد اي من الدول الاعضاء في الكارتل خاضعة لعقوبات".&&&