قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأ المخرج، البيلي أحمد، تصوير مشاهد مسلسل quot;وتستمر الأيامquot; في الكويت الذي يعالج قصة حقيقية ويقتحم الدراما النفسية.


الكويت: يصوِّر المخرج، البيلي أحمد، حاليًا في الكويت مشاهد مسلسل quot;وتستمر الأيامquot; ويحكي قصة حقيقيَّة للطبيب النفسي بشير صالح الرشيدي، والسيناريو والحوار للكاتبة هديل المرجان، وهو يعد أول مسلسل خليجي يقتحم الدراما النفسية في إطار درامي إنساني لسفير دبلوماسي يواجه مرض السرطان.

وأبدى أحمد سعادته لإخراجه عمل درامي يتغلغل في الدراما النفسية ويطرح قصة إنسانية تعتمد على أحداث حقيقية حدثت بالفعل، مشيرًا إلى أن الدراما الخليجية بحاجة إلى هذه النوعية من الأعمال الدرامية في ظل وجود عدد كبير من الأعمال التي لا تهتم بالواقع الإنساني في الخليج.

وأضاف البيلي أن الكويت تظهر في هذا العمل الدرامي المتميز بطريقة مختلفة وجديدة حيث يُصوَّر في عدد من الأماكن الخارجية ولا يقتصر التصوير على المَشاهد الداخلية فقط، مبديًّا سعادته البالغة للمجهود المبذول من قبل القائمين على العمل، بدءًا من مجموعة السلام الإعلامية والكاتبة هديل المرجان وصولًا إلى عدد من ألمع نجوم الخليج المشاركين في العمل.

وكشف البيلي عن أهم تفاصيل الشخصيات في العمل قائلًا: quot;الفنان عبدالعزيز الحداد يجسد دورًا مختلفًا وجديدًا في الدراما الخليجية حيث يقوم بدور السفير الذي يصاب بمرض السرطان ويسافر إلى أميركا للعلاج فتتخلَّى عنه زوجته ويواجه العديد من المفاجآت والمصاعب، أما الفنانة هدى الخطيب فتجسد المرأة التي تعاني من النرجسية ولا تهتم إلَّا بشؤون نفسها وتتمرد على من حولها، وتترك زوجته في محنته وتربي ولدها أسوأ تربيةquot;.

وتابع البيلي: quot;وتجسد دور المحامية الفنانة عبير أحمد، التي تعاني مع زوجها بسبب عشقها للسفر والنساء، أما الفنانة مرام فتجسد دور الزوجة quot;ودادquot; المحبة لأسرتها والتي تكافح من أجل زوجها ووالدتها المريضة، وتتعرض لعدد من الواقف الإنسانية الصعبة، أما الفنان حسين المنصور فيجسد دورًا مزيجًا من الرومانسية والعبث، فهو يعشق الخيانة على الرغم من زواجه، ويعشق النساء، وتجسد الفنانة شيماء علي المرأة التي تعاني من مشاكل في الإنجاب فتواجه العديد من المشاكل مع زوجها بسبب ذلك إضافة إلى تحملها مسؤولية تربية بنات أختهاquot;.

من جانبها، أكدت الكاتبة هديل المرجان أن عددًا قليلاً من الأعمال الخليجية يتطرق للدراما الإنسانية، وأن أغلب ما يشاهده الجمهور الخليجي في الأعمال الدرامية بعيدًا عن الواقع المعاش، موضحة أن مسلسل quot;وتستمر الأيامquot; يحمل رسالة إلى الجمهور تبعث في النفوس الأمل وتؤكد على استمرار الأيام على الرغم من الآلام أو المصاعب التي تواجهنا، فالقضية تمس مشاعر المشاهدين، إلا أن التفاؤل والأمل يملؤها وهذه هي الرسالة التي نريد إرسالها للجمهور.

وأوضحت هديل أن العمل يشهد عددًا من الصراعات المختلفة لخطوط درامية متتابعة حيث يسلط الضوء بالدرجة الأولى على مرض السرطان وكيفية مقاومته وعلاجه من خلال التحكم في الحالة النفسية للمريض، وعلى العلاقات الأسرية والمشاكل الاقتصادية التي تواجه من يعتمد على المضاربة في البورصة، مضيفة أن العمل يطرح عدد من القضايا المختلفة في إطار إنساني من خلال عدد من الخيوط الدرامية التي تحمل التشويق والإثارة والصراع.

يذكر أن مسلسل quot;وتستمر الأيامquot; قصة الدكتور النفسي بشير صالح الرشيدي، سيناريو وحوار الكاتبة هديل المرجان، وبطولة نخبة كبيرة من نجوم الدراما الخليجية منهم عبد العزيز الحداد، وهدى الخطيب، وحسين المنصور، وعبد الإمام عبدالله، ومرام، وعبير أحمد، وشيماء علي، ومشاري البلام، وهدى صلاح، وأحمد الصالح، ضيف شرف، إضافة إلى عدد من الوجوه الشابة الجديدة، ومن إخراج البيلي أحمد.