قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أشارت الفنانة إلهام شاهين إلى أن الحكم الصادر بحق الشيخ عبدالله بدر يعد بمثابة انتصار لها، ولكنها أكدت أن معركتها معه لا تزال مستمرة من خلال عدة دعاوى قضائية اخرى منظورة أمام المحاكم.


القاهرة: قالت الفنانة الهام شاهين أن هاتفها لم يتوقف عن الرنين طوال يوم أمس، مشيرة إلى أنها علمت بالحكم في منزلها علمًا أنها كانت تتوقع أن يكون لصالحها لكونها تعرضت لإساءة واضحة من خلال قناة الحافظ التي يطل عبرها بدر، وعبرت عن سعادتها بعدما علمت بصدور الحكم بسجنه مع الأشغال وتغريمه ماليًا.

وأضافت الهام في تصريحات خاصة لـquot;إيلافquot; أنها تلقت اتصالات من أصدقائها داخل مصر وخارجها ومن العديد من زملائها الفنانين الذين أعربوا عن سعادتهم بالحكم وصدوره لصالحها، مما جعلها ترد على الإتصالات طوال يوم أمس وحتى ساعة اتصال إيلاف بها قرابة منتصف ليل القاهرة.

وأكدت إلهام أنها انتصرت في المرحلة الأولى من هذه القضية، لكن يتبقى عدة قضايا أخرى أقامتها ضد بدر أيضًا تنتظر الفصل فيها، من بينها دعوى قضائية تطالب بغلق قناة الحافظ ومنعه من الظهور ودعاوى سب وقذف وتشهير في برامج ظهر فيها ضيفًا وتحدث عنها، مشددة على أن المعركة القضائية معه لم تنته وستتواصل خلال الفترة المقبلة ليكون عظة لغيره من الذين يوجهون الاساءات والاتهامات من دون أن يمتلكوا أي أدلة مستغلين القنوات التي يمتلكوها.

وأوضحت أنها على ثقة من قيام محكمة الاستئناف بتأييد حكم الحبس في ظل وضوح الواقعة، مشيرة إلى أنها تنتظر حكم الاستئناف بفارغ الصبر وتتابع مع محاميها سير باقي القضايا المنظورة أمام محاكم مختلفة.

وأشارت إلى أن بدر لا يمكن أن يكون ممثلاً للإسلام في ظل الإساءة التي يتعرض لها للفنانون، موضحة أن عددًا من شيوخ الأزهر أعلنوا تضامنهم معها بعد الاتهامات التي أطلقها بدر واتهمها بالزنا على الرغم من عدم وجود أي دليل يؤكد به كلامه، وهو ما يعتبر دينيا قذفًا للمحصنات، مؤكدة أن المسلم الحقيقي هو من سلم المسلم من لسانه ويده.

ومن المقرر أن تودع اليوم محكمة الجنح التي أصدرت أمس حكمًا بحبس بدر لمدة سنة مع الشغل وتغريمه 20 الف جنيه وكفالة للإفراج المؤقت عنه تقدر بـ5 آلاف جنيه لحين الفصل فيها أمام الاستئناف بعد أن تنتهي هيئة المحكمة من كتابتها.