قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ألزمت المحكمة المدنية في فرنسا مجلة quot;Closerquot; بعدم نشر صور دوقة كامبريدج العارية مجددًا، فضلاً عن تسليم الصور الأصلية إلى القصر الملكي البريطاني خلال 24 ساعة من صدور الحكم.


باريس: في إجراء سريع رداً على نشر مجلة quot;Closerquot; الفرنسية الجمعة الماضية صوراً عارية وحميمية لدوقة كامبريدج كيت ميدلتون، وهي تقضي إحدى عطلاتها مع زوجها في فرنسا، أصدرت المحكمة المدنية في نانتير حكماً يلزم مجلة quot;Closerquot; بعدم نشر الصور العارية لكيت ميدلتون ورقياً أو الكترونياً مجدداً، فضلاً عن عدم بيع الصور لأية مجلة أخرى خارج فرنسا، علماً بأن قرار المحكمة يجبر المجلة أيضاً على تسليم أصل الصور إلى القصر الملكي البريطاني خلال 24 ساعة من صدور الحكم.

كما اشتمل حكم المحكمة الذي منع المجلة من بيع الصور إلى أي مجلة فرنسية أخرى، على دفع quot;Closerquot; غرامة قدرها 13 ألف دولار أميركيعن كل يوم تأخير في تنفيذ الحكم، وهو المبلغ نفسه الذي ستتحمله المجلة كغرامة عند محاولتها إعادة نشر الصور.

وبموجب قوانين الخصوصية في فرنسا قدم الأمير ويليام وزوجته كيت شكوى جنائية ضد مجهولين لعدم معرفتهم بالمصور الذي التقط الصور، علماً بأن الشكوى قد تنتهي بدفع مجلة quot;Closerquot; لآلاف الدولارات كتعويض، كما قد تصل عقوبة رئيس تحرير المجلة إلى حد السجن لمدة عام.

يذكر أن قرار المحكمة في فرنسا يقتصر تنفيذه داخل الأراضي الفرنسية، إذ أن الحكم لا يمكن حتى تطبيقه على النسخة الإيطالية من مجلة quot;Closerquot; .