قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت نقابة الممثلين التحقيق مع الممثل الشاب أحمد مالك الأسبوع المقبل حسبما أبلغه نقيب الممثلين الفنان أشرف زكي، فيما طلب الفنان حسن يوسف شطبه من نقابة الممثلين.


القاهرة: قررت نقابة الممثلين التحقيق مع الفنان الشاب أحمد مالك الأسبوع المقبل بحسب ما أبلغه نقيب الممثلين الفنان أشرف زكي حيث ينتظر مالك تحديد موعد جلسة التحقيق بدقة خلال الساعات المقبلة. وجاء قرار النقيب وسط محاولات لاحتواء الأزمة التي نتجت عن مشاركة مالك زميله شادي أبو زيد مراسل برنامج "أبلة فاهيتا" في تصوير فيديو ساخر من الشرطة عن طريق نفخ مجموعة من "الواقيات الذكرية" في شكل بالونات وتوزيعها على المجندين والضباط في ميدان التحرير بذكرى الثورة.

هذا وطالب الفنان حسن يوسف بشطب اسمه من جداول العاملين في نقابة الممثلين إذ لم يتم وقف "مالك" عن التمثيل وحرمانه من الإنضمام للنقابة والتمثيل مجدداً، مؤكداً على أنه أجرى اتصالاً هاتفياً مع نقيب الممثلين الفنان أشرف زكي ليطلعه&على&موقفه.

باسم يوسف يتضامن مع موقف "أبو زيد":
من جهةٍ أخرى تضامن الإعلامي الشهير باسم يوسف مع موقف شادي أبو زيد معتبراً أن موقفه برفض الإعتذار شجاع، وقال:&"إنها أزهى عصور الديمقراطية". وغرّد عبر حسابه الخاص على "تويتر" كاتباً:&"جدع يا شادي.. بالقانون والدستور محدش ليه عندك حاجة واللي يزعل يتفلق. شادي غلطان كان المفروض يتجسس على مكالمات الناس ويذيعها أو يطلع في برامج يشتم الناس بأمهم، كان زمانه نائب في البرلمان.. هو ده الأدب ولا بلاش". علماً أنه تابع بتغريداته ودعمه لموقفه معتبراً أن هيبة الدولة المصرية تهتز&عندما يضع المسؤولين رأسهم&برأس "شادي وأحمد" الذي وصفهم بـ"العيال"، قائلاً: "الدولة القوية ما يهمهاش هزاز حتى و لو سخيف و مايهمهاش "عيال" حتى لو قليلة الادب. "هيبة الدولة" انتم اللي بتضيعوها مش حد تاني"
&