قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: أنقذت الفنانة أيتن عامر إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط بعدما قدمت حفل الإفتتاح مساء أمس بديلة للفنانة نجلاء بدر التي اعتذرت لإدارة المهرجان في اللحظات الأخيرة، حيث كان الإعتماد عليها باعتبارها مقدمة حفلي الإفتتاح والختام.

وشهد الحفل فوضى وسوء تنظيم كالعادة، الأمر الذي أزعج العديد من الفنانين الذين حرصوا على الحضور ولم يتمكنوا من إيجاد مقاعدهم بالإضافة إلى تأخير الإفتتاح لأكثر من ساعة عن الموعد المحدد دون مبرر. حيث انطلقت فعاليات الدورة 32 للمهرجان بحضور وزير الثقافة الكاتب حلمي النمنم، وعُرِضَت أوبريت "من غير مقاومة مقدرش أعيش"، بمشاركة 12 راقصاً وراقصة، من كلمات الشاعر الغنائي مصطفى الضمراني الذي سبق وقدّم الأغنية الشهيرة "متقولش أيه ادتنا مصر"، وألحان كريم عرفة وديكور محمد جابر واستعراضات مصطفى حجاج.

ودارت فكرة الإستعراض حول أحد محاور الدورة 32 للمهرجان وهي "السينما والمقاومة"، وذلك من خلال تقديم نماذج من بعض الأعمال السينمائية التي أبرزت دور المقاومة ضد المستعمر مثل أفلام "الناصر صلاح الدين"، و"عمر المختار"، و"جميلة بوحريد" و"ناصر 56".

وكرّم المهرجان في هذه الدورة التي تحمل اسم الفنانة يسرا الفنان الكبير يوسف شعبان والفنان السورى غسان مسعود، والمخرج محمد راضي ومدير التصوير سمير فرج والمنتج محسن علم الدين، والمخرج السورى عبد اللطيف عبد الحميد والمخرجين التونسي رشيد فرشيو، والمغربي حكيم بلعباس والجزائري مرزاق علواش، علماً أن يسرا عبّرت عن سعادتها لتكريمها بكلمةٍ مقتضبة حيث شكرت الجمهور باعتباره صانع نجوميتها. 

تصوير فوتوغرافي: شريف عبد ربه