: آخر تحديث
ارتدت الحجاب وصورها تنتشر بدونه

أمل حجازي لم تعتزل الفن!

"إيلاف" من بيروت: أعلنت الفنانة اللبنانية #أمل_حجازي عن اعتزالها "هذا النوع من الغناء" وارتدائها #الحجاب. جملة يجب التوقف عندها قبل الشروع بالتحليلات والمبالغة في هذا الخبر. فهي بلا أدنى شك لم تعتزل الفن، بل اعتزلت نوعا منه، وستقدّم الفن بطريقةٍ أخرى تناسب إطلالتها الملتزمة الجديدة من حيث اللباس المحتشم. لكن، هل كان كان فنها هابطاً؟ أم أنها قصدت الإبتعاد عن تقديم الأغنيات الإيحائية أو الرومانسية بشكلٍ خاص وستتابع مشوارها بتقديم أغنيات وطنية أو إجتماعية أو ربما أناشيد دينية؟ كل هذه الأسئلة ستبقى برسم الأيام القادمة التي ستكشف عن المحتوى الجديد في مخزونها الفني. 

واللافت في التدوينة التي نشرتها أنها استدركت التأويلات قبل انتشارها. فأوضحت أنها لا تنتقص من الفن أو الفنانين، لأن هناك فناً محترماً وفنانين محترمين. مشيرةً إلى أنها تشعر بالراحة والسلام الداخلي لأن قرارها لم يكن وليد اللحظة، بل أتى بعد صراعٍ طويل عاشته بين عشقها للفن وارتباطها بالدين، على الرغم من كونها قريبة من الله بداخلها، إلا أنها كانت تعيش هذا الصراع وتطلب من الله الهداية الكاملة.

وعليه، يمكن القول بأن أمل حجازي لم تعتزل الفن بل ارتدت الحجاب، وستُطِل بأعمالٍ فنية مختلفة وفقاً لما ذكرته بتدونتها المنشورة عبر حسابيها على "تويتر وفيسبوك" والتي أثارت موجة كبيرة من التحليلات عبر المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الإجتماعي.

الجدير ذكره، أنها رغم إعلانها الحجاب، بقيت صورها مكشوفة الشعر والرأس على مواقع التواصل حاضرة. وهي لا تزال تعيد نشرها مع التغريدات والأخبار والمقالات التي تتحدث عن حجابها دون حدوث أي تغيير جذري حتى بالصور الرئيسية على صفحاتها الخاصة. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

كارول سماحة: وقوفي على أهم المسارح أكبر جواب لأسامة الرحباني أن قراري كان صائباً
المزيد..
في ترفيه