قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: رفضت محكمة القضاء الإداري أمس، دعوى قضائية تطالب بوقف برنامج المقالب "رامز في الشلال" الذي يقدمه الفنان رامز جلال، فيما الزمت مقيم الدعوى وهو المحامي المصري مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك بالمصاريف.
واستندت المحكمة في حيثيات الحكم إلى أن البرنامج يعرض على شاشة قناة ام بي سي التي تم تأسيسها في المنطقة الإعلامية الحرة بالامارات، ومن ثم لا تخضع للقوانين المصرية، حيث تقوم بالبث فقط من خلال شراء الترددات عبر شركة النايل سات التي تحقق عائداً بملايين الدولارات من بيع اشارة البث الفضائي.
وأكدت المحكمة في حيثيات حكمها أن القناة العارضة للبرنامج لا تخضع للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والذي ينظم عمل القنوات الفضائية في مصر، وهو ما يجعل قرار وقف البرنامج خارج عن اختصاصاتها وفقاً للقانون.
وكان منصور قد اتهم في دعواه قناة ام بي سي مصر أنَها دأبت خلال السنوات الماضية، على إنتاج برنامج هزلي يقدمه رامز جلال، وهذا العام يقوم بإعداده والاتفاق مع ضيوف البرنامج المخرج اللبناني جاد شويري، الذي يشتهر بأنه مخرج التعري، ولا تخلو أغانيه من المشاهد والإيحاءات الجنسية، مشيراً إلى أن اولى حلقات البرنامج استضاف فيفي عبده وكانت الحلقة صادمة لشعب مصر وللأسرة المصرية وقامت فيفي بوصلة من السباب وبألفاظ نابية وخادشة للحياء والذوق العام".
وأكد منصور أن البرنامج يخالف الأصول والقيم وطالب بوقف بث البرنامج لما يقدمه من سم يبثه في عروق المادة الإعلامية، لكسب مزيد من المواد الإعلانية بغرض الربح. مشيراً إلى أن محتوى البرنامج الذي يقدمه رامز جلال قد يتسبب في الأزمات القلبية والصحية للضيوف وهو ما يمثل جرائم الشروع في القتل قانونياً.