قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: تفوق الفيلم اللبناني 1982 للمخرج وليد مونس في مهرجان تورونتو وحصد جائزة شبكة الترويج لسينما آسيا والمحيط الهادئ NETPAC.
وعلى ما يبدو، فإنها سنة الجوائز للسينما اللبنانية. وسنة الجوائز والنجاحات في أرقى مهرجانات العالم، حيث االمنافسة مع أفلام عالمية، هكذا يبدو المشهد السينمائي اللبناني.

ولقد نوّهت لجنة تحكيم شبكة الترويج لسينما آسيا والمحيط الهادئ (NETPAC) أن اختيار الفيلم تم "لأسلوبه المغامر والمُبدع وإخراج واثق ودقيق، كما واستطاع الفيلم ان يبرز في الوقت نفسه وببراعة وشجاعة وتأثير براءة الأطفال وسحرهم بالرغم مما يجري من حولهم من خوفٍ وعنف.

وعند إعلان النتائج عبّر المخرج "مونس" عن فرحه بنيل هذه الجائزة شاكراً إدارة مهرجان تورونتو ولجنة تحكيم شبكة الترويج لسينما آسيا والمحيط الهادئ على هذا التقدير لفيلم يتناول حقبة مهمة من تاريخ لبنان. مشيراً الى أن هذا الفيلم يتناول مرونة البشرية، مع التأكيد على أن الحب أقوى من الحرب، إن كان اليوم أو في العام 1982 وعبّر عن فخره بنيل فيلمه الطويل الأول هذا التقدير.




عن الجائزة
شبكة الترويج لسينما آسيا والمحيط الهادئ NETPAC هي منظمة ثقافية أسيوية عالمية، تعتبر الهيئة الرائدة في مجال السينما الآسيوية. تُمنح جائزة NETPAC في بعض المهرجانات السينمائية الدولية لتسليط الضوء على الأفلام الاستثنائية وموهبة صناعة الأفلام في جميع أنحاء العالم.

فيلم 1982
تدور احداث الفيلم عام 1982 إبان الاجتياح الإسرائيلي للبنان، في مدرسة خاصة على مشارف بيروت، حيث يحاول وسام البالغ من العمر 11 عاماً أن يبوح لفتاة في صفه عن حبه لها، في ظل الحرب والاجتياح. فيما حولهما يحاول اساتذتهما الذين لديهم انتماءات سياسية مختلفة أن يحموهما ويخفون مخاوفهم.

1982 يتناول حقبة حاسمة في تاريخ حروب الشرق الأوسط من منظور جديد، فبعد عرضه العالمي الأول في مهرجان تورونتو سيقوم بعرضه الأول في العالم العربي في مهرجان الجونة السينمائي – مصر نهاية الشهر الحالي.

عن المخرج
وليد مونس مخرج لبناني مقيم ما بين لوس انجلس ولبنان، هو أحد قدامى "مختبر صندانس لكتابة السيناريو" وقد أخرج العديد من الأفلام القصيرة The Rifleو Jackal و Wolf and the Boy، الذي تم ترشيحه لجائزة الأوسكار لعام 2017
هو ايضاً منتج لأفلام حائزة على جوائز وكليبات أغان مصورة لفنانين عالميين من بينهم ديفيد باوي وآني لينوكس وجانيت جاكسون وكاتي بيري وجوستين تيمبرليك ولانا ديل ري.


الممثلون
بالإضافة الى الأطفال محمد دللي – غسان معلوف – غيا ماضي وليلى حرقوص، تُشارك المخرجة والممثلة اللبنانية نادين لبكي بالتمثيل الى جانب رودريغ سليمان، عليا خالدي، سعيد سرحان، جوزيف عازوري وزينة صعب ديميليرو.

عن الإنتاج
أنتج هذا الفيلم الشركة الأميركية Tricycle Logic بالشراكة مع شركة الإنتاج اللبنانية ابوط (للمنتج جورج شقير) ,و Mad Dog Films – اميركا، بالتعاون مع ثلاث شركات : Barentsfilm - Boo Pictures و Soapbox Films
منتجو الفيلم هم: وليد مونس واليكس ماديغان- يوركين وجورج شقير
ميريام ساسين وكريستوفر تريكاريكو
منتجون مشاركون: لويس نادر – انغرد ليل هوغتون
منتجون معاونون: رودني ادلر – جيسي كريل – اندرسون هينش – كانديس ابيلا ميقاتي – فؤاد ميقاتي – جورج تقلا – كريستوفر الندر – دايفيد .أ. سميث