قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

توفي الفنان اللبناني مروان محفوظ إثر إصابته بفيروس كورونا عن عمر يناهز الـ 78 عاماً. وكان الفنان يخضع للعلاج في مستشفى الأسد الجامعي في دمشق.

وأفادت وكالة سانا السورية للأنباء، أن الفنان اللبناني الكبير مروان محفوظ توفي على الأغلب نتيجة مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وفق مصادر خاصة بها، إلا أنها لم تؤكد المعلومة نظراً إلى أن الأمر من اختصاص الفريق الطبي المعالج للفنان الراحل.

وأصدرت وزارة الثقافة بياناً رسمياً لها، قالت فيه: "إن صاحب الحنجرة الذهبية أتى إلى سورية بدعوة من وزارة الثقافة لإحياء حفل في دار الأسد للثقافة والفنون ضمن مهرجان "الثقافة تنتصر" ولكن قبل موعد الحفل بأيام معدودة تم إلغاء جميع الأنشطة الثقافية الجماهيرية كإجراء استباقي لمواجهة وباء كورونا ومع ذلك ظل مروان محفوظ في دمشق إلى أن عاودت وزارة الثقافة نشاطها فأحيا حفلته وتهيأ للعودة إلى لبنان ولكن المنية عاجلته قبل أن يستطيع ذلك حيث تمكن منه فيروس كورونا وغدر به رغم كل ما أحيط به من رعاية واهتمام".

وعٌرف عن الفنان الراحل مروان محفوظ أنه كان رائداً مع الرحابنة فقد شارك في العديد من الأعمال معهم، فقد غنى للعديد من كبار المؤلفين والملحنين، أبرزهم: الأخوين رحباني، زياد الرحباني، وديع الصافي، فيلمون وهبي، إلياس رحباني، سهيل عرفة، جوزيف أيوب، عبد الفتاح سكر وغيرهم من المؤلفين والملحنين، كذلك تعاون مع العديد من الشعراء أبرزهم: الأخوين رحباني، موسى زغيب، عبد الجليل وهبي، عيسى أيوب، بطرس ديب، غسان مطر

مواضيع قد تهمك :