bbc arabic
: آخر تحديث

كيف تربح نقاشاً مع شخص مختلف في الرأي عنك؟

اختلاف الآراء والمصالح ليس بالضرورة شيئاً سلبياً، بل قد يكون الاختلاف الصحي سبباً في نجاحنا بطرق لم نتوقعها قط.

رجلان في العمل يصرخون على بعض من خلال مكبرات الصوت
Getty Images

لذا لا داعي لتجنب الجدل والنقاش حسبما تقول المؤلفة تيماندرا هاركنيس في كتابها "كيف تخالف الرأي: دليل المبتدئين لإجراء نقاش أفضل"، والمهم أن تسأل نفسك إن كنت قادراً على النقاش بطريقة بنّاءة أم لا.

ويبحث كتاب هاركنيس في كيفية إدارة تضارب المصالح والرؤى الأخلاقية والجدل حول الحقائق، وحتى الاختلاف العادي للآراء حول فيلم أو ماشابه.

وهذه بعض النصائح من الخبراء للتوصل إلى أفضل النتائج في النقاش:

1-الإصغاء للآخر:

غالباً ما يتملكنا الحماس للدفاع عن آرائنا بشراسة ونرفض الاستماع إلي الرأي الآخر، لكن لا يجب تجاهل حديث الشخص الذي تجادله. تقول كلير فوكس، مديرة "أكاديمية الأفكار" في لندن: "هناك افتراض مسبق أن الطرف الآخر في النقاش مخطئ ويجب إلغاؤه، بل ويجب ألا ندخل معه في حديث".

لكن في كل جدل هناك طرفان على الأقل، وبالاستماع إلى الآخر فإنك تكتسب معرفة ودراية وتصقل رأيك وتحسنه. ولدى فوكس إيمان كبير بقوة الجدل بحيث أصبحت واحدة من رواد مسابقة النقاش "ديبيتينغ ماترز"، ودعت مدارس في كافة أنحاء بريطانيا للمشاركة. وبعد ما حققته المسابقة من نجاح، ألحقت مسابقة بنفس الاسم في الهند.

2-محاولة التعاطف:

ليس من المهم أن تستمع فقط للآخر، عليك الإصغاء فعلاً لما يقوله. كريس دو ميير، عالم الأعصاب في جامعة "كينغ كوليج" في لندن، يقول: "عادة ما يأخذ الناس موقعاً ويغرقون أنفسهم فيه" بحيث تنتهي المناقشة "بتحدٍ وعراك".

في حين يمكن تجنب هذ الموقف بسهولة من خلال إظهار التعاطف حسبما تقول كلير فوكس: "علينا البدء من نقطة التشابه بيننا وبين الأشخاص الذين يختلفون معنا في الرأي. يجب التفكير من منظورهم، ومن يعلم، قد تغير رأيك عندما تفعل ذلك".

3-إعادة ما قاله الآخر:

يقول كريس دو ميير: "غالباً ما يحصل تصعيد للجدال بس سوء تفاهم"، لكن هنالك طريقة ذكية لتجنب ذلك "سيساعدك أن تردد ما قاله الآخر للتأكد مما كان يقوله، حتى يقول لك:(نعم هذا ما قصدتُ بالضبط)، هذا النوع من إعادة الفكرة بين الطرفين يجنب أطراف النقاش أي سوء تفاهم".

4-تحديد نقاط الخلاف منذ البداية:

الخلاف ما بين الجيران حول الحدود الفاصلة سواء كانت امتداداً لبناء أو وجود شجرة بين المنزلين يمكن أن يكون مريراً وطويلاً.

تقول ليز ستوكو، وهي أستاذة جامعية في التفاعل الاجتماعي في جامعة لاوبورو في المملكة المتحدة: "حدد نقطة الخلاف باكراً". وتضيف ستوكو أن أفضل طريقة هي التصرف منذ البداية قبل الإغراق بوجهات النظر، كما يساعد الرد بطريقة بشوشة ولبقة دائماً في مواجهة الجار "لإن ذلك يخفف الاحتقان ويُنشئ مساراً مختلفاً لأي جدل محتمل".

كيف تحافظ على حماسك لتنفيذ قرارك للعام الجديد؟

5-التفكير مليّاً بما توافق عليه:

قد تكون هذه الفكرة مستغربة، لكن لتخوض جدلاً ناجحاً، عليك أن تجد أسساً مشتركة للجدال. وحسب كلير تشامبيرس، محاضرة في الفلسفة السياسية في كلية جيسس كامبريدج: "إذا كنا لا نتفق على القيم الأساسية، فلا يمكننا الخوض في نقاش.

إمضاء الوقت في العمل على المبادئ التي تشترك بها مع طرف النقاش الآخر ستؤتي نفعها، "كلما كنت محدداً في نقاط خلافك وتشابهك مع الآخر، كلما نتج نقاش أفضل".

قد تختلفان على نوع الجبنة التي تريدان شرائها، لكن إذا لم يكن الأساس أن الطرفين راغبان في الجبن، لن تصلا إلى نتيجة".

ثلاث فتيات يهمسن في آذان بعضهّن.
Getty Images
لكي تخوض جدلاً ناجحاً عليك أن تجد أسساً مشتركة للجدال

6-تجنب الاعتماد على ما هو أسهل لك:

آمي غالو خبيرة في ديناميكيات بيئة العمل، وتساعد زملاء العمل على تحقيق نقاشات بنّاءة، وتحثهم على "الخوض في مساحات تجعلهم غير مرتاحين عادة" لأن "هذه المساحات هي التي قد تساعد في تغيير منظورك للأمور وتجعل الناس أكثر انفتاحاً على تقبل أفكار جديدة". وهذا يساعد على تحفيز الإبداع من خلال رؤية الأشياء بطريقة مختلفة.

7-عدم شخصنة النقاش:

الجدل لا يعني أن تكون فظاً، بل لا بد من تجنب الإهانات الشخصية لإجراء نقاش بنّاء. وقد أتاحت وسائل التواصل الاجتماعي كل أنواع التمييز وسوء المعاملة والهجمات مجهولة الهوية، لكن ليس لهذا مكان في حالة النقاش والجدل.

ويقول جوناثان روتش، الحاصل على زمالة في معهد بروكينغز في واشنطن، إنه يمكننا تعلم عدة أشياء من جدل علمي متحرر. بكل بساطة: "هدفك المناقشة وليس الشخص".

فتاتان تتحديان بعضهما بتشابك الأيدي
Getty Images
يجب أن يكون هدفك النقاش وليس الشخص الذي تناقش

8-المنطقية وليس العاطفية:

حاول ألا تتسرع بالكلام، خذ نفساً عميقاً لتناقش بشكل منطقي. تعتبر ديبورا فيشير، أستاذة جامعية في علم الفلك في جامعة ييل، أنه يمكننا التعلم أكثر حتى من الطريقة التي يختلف بها العلماء: "لا يصرون على التمسك بصورتهم وحقيقتهم بطريقة عاطفية، بل وتتغير آراؤهم إذا واجهوا نقداً منطقياً".

9-التشكيك دائماً برأيك:

"تعلّم أن تشكك بنفسك" حسبما يقول جوناثان روتش "إذا كنت تشعر بأنك على حق فهذا لا يعني بالضرورة أن هذا صحيح، بل إن ذلك غالباً ما يعني أنك مخطأ".

وتوافقه الرأي كلير تشامبيرس قائلة: "عليك التشكيك بافتراضاتك وإدراك حدود موقعك من النقاش".

خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة

10-التقبّل إن كنت على خطأ:

جزء كبير من الجدل يتضمن أن تتقبل احتمالية أن تكون على خطأ.

يقول جيوف مولغان، المدير التنفيذي لمؤسسة نيستا لتسويق الابتكار العالمي: "يجب أن يكون الأشخاص راغبين في تخطي الأمر إن خسروا الجدال، فهذا من شأنه "أن يُظهر نضجاً وشجاعة حقيقة، ولا يجب على أحد أن يستاء إذا كان مخطئاً". وتؤكد ديبورا فيشير هذا الرأي قائلة: "علينا الشعور بالحماس لأنه كان لدينا فرصة لتطوير أنفسنا وتعلم شيء جديد".

لاعبة التنس الأمريكية سيرينا وليامز تواسي الأوكرانية ديانا ياستريمسكا التي خسرت أمامها في بطولة أستراليا المفتوحة في ملبورن في شهر يناير 2019
Getty Images
التحلي بالروح الرياضية ليس فقط عبد الخسارة بل أيضاً عند الفوز

11-التحلي باللباقة عند الفوز:

وأخيراً وليس آخراً، علينا أن نكون لبقين عند فوزنا بالنقاش، فليس المطلوب أن تتمتع بالروح الرياضية فقط عندما تخسر، بل أن تكون كذلك في حالة الربح هو على نفس القدر من الأهمية. ويقول جون أوبراين، رئيس الجمعية الكاثوليكية المعارضة "كاثوليك فور تشويس" في العاصمة الأمريكية واشنطن: "طريقة معاملة الآخرين عندما نفوز عليهم، موضوع في غاية الأهمية، فالقدرة على الاستيعاب لا يعني احتواء من يشبهونا في الآراء، بل استيعاب من يخالفونا في الرأي". ويضيف أوبراين: "هذا يعني إدراكنا أننا نعيش في نفس الشارع، وأن هناك مكاناً فيه لكل الأشخاص ولكل الأفكار".

bbc article

عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. وجدنا الحل قبل اربعه عشر قرنا في ثقافتنا ..
عدنان حسان- امريكا - GMT الجمعة 22 مارس 2019 12:30
يقول الامام علي - " ما جادلت عالما الا وغلبته - وما جادلت جاهلا الا وغلبني ،،
2. ...............
زاهد - GMT الجمعة 22 مارس 2019 14:59
ها أنا سأشمر عن ساعدي وأدخل في إختلاف مع إيلاف وأقول .. لماذا لم تأخذ الأمور الإيجابية بعد حادثة المسجدين حقها من الإهتمام والتغطية الإخبارية المناسبة مثل دخول أعداد كبيرة من المسيحيين دين الإسلام بعد هذا الحدث وذلك لأسباب مختلفة يطول ذكرها .. كذلك موجة الحجاب التي طغت على المشهد من نساء كثر ورموز لها ثقلها الإجتماعي كرئيسة وزراء نيوزيلندا وبعض مذيعات التليفزيون هناك ..هذه أمثلة قليلة وإلا فالإيجابيات كثيرة .. نتمنى على إيلاف أن تعيد النظر في الأولويات فالقراء لا يأتون إلى هنا من أقاصي الدنيا إلى هنا من أجل ماذا بين الهندي وراغب أو ماشابه .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. لكل دولة مآربها من أستانة... فماذا عن سوريا؟
  2. إقبال متوسط على الاستفتاء في مصر
  3. الصدر: دولتنا الهزيلة غارقة بالفساد والطائفية والصراعات السياسية
  4. جدل مصري حول قانون الأزهر للأحوال الشخصية
  5. التحالف يغير على مخزن طائرات بلا طيار تابعة للحوثيين
  6. إيران وروسيا في سوريا .. تحالف ينهار!
  7. طريق السودان مفروش نحو المجهول
  8. الهجرة الدولية: مليون عراقي معرّضون لخطر نزوح مطول
  9. سفير فرنسا في واشنطن يشبّه ترمب بالملك لويس الرابع عشر
  10. مرشحة ديموقراطية للرئاسة الأميركية تدعو إلى إقالة ترمب
  11. ليبيون بسترات صفراء تظاهروا ضد هجوم حفتر و
  12. بدء التصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية في مصر
  13. حركة جيش تحرير السودان: الإنفصال مرفوض والثورة مستمرة
  14. في جنوب السودان... المرض يقتل مثل الحرب
  15. خمسة شبان أكلوا جملًا كاملًا... في ساعة!
  16. هل يبقى التقارب بين بوتين وترمب معقدًا؟
في أخبار