قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: اعلن وزير الاعلام السوري عمران الزعبي ان سلاح الجو السوري دمر طائرتين عسكريتين حلق بهما تنظيم "داعش" في الاجواء السورية.
وقال الزعبي في تصريحات للتلفزيون السوري مساء الثلاثاء ان "هناك ثلاث طائرات (...) قديمة" استولى عليها تنظيم "داعش" من مطار الجراح العسكري في محافظة حلب (شمال)، و"قام الارهابيون بتجريبها".
 
واضاف ان "الطيران العربي السوري قام بالتحليق فوراً ودمر اثنتين منها على المدرج أثناء هبوطهما" من دون ان يحدد مكان المدرج، بينما "البحث جار" عن ثالثة قال ان عناصر التنظيم "خبأوها"، مؤكدا انهم "لا يستطيعون استخدامها".
 
ونقل المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة عن سكان في حلب (شمال) قولهم انهم "شاهدوا طائرة على الاقل تحلق على علو منخفض في اجواء المنطقة بعد اقلاعها من مطار الجراح العسكري، علما انها ليست المرة الاولى التي يلاحظ فيها السكان تحليق طائرة تقلع من المطار على علو منخفض".
ولم يذكر المرصد تاريخ قيام عناصر التنظيم بالتحليق بالطائرات.
 
وقال ان تنظيم "داعش" "اصبح يمتلك ثلاث طائرات حربية قادرة على الطيران والمناورة، يعتقد انها من نوع +ميغ-21+ و+ميغ-23"، مشيرا الى انه  استولى عليها بعد سيطرته على المطارات العسكرية التابعة للنظام في محافظتي حلب والرقة (شمال).
واشار الى انه من الصعب التاكد مما اذا كان التنظيم المتطرف يمتلك صواريخ لاستخدامها في هذه الطائرات.
 
واستولى مقاتلو المعارضة السورية في شباط/فبراير 2013 على مطار الجراح قبل ان يتفرد تنظيم "داعش" بالسيطرة عليه، وعلى مطار الرقة في آب/اغسطس الماضي.
واعتبر الزعبي ان الغرض من استخدام الطائرات "كي تكون لحكومة (الرئيس التركي طيب رجب) اردوغان ذريعة لاقامة منطقة حظر جوي بحجة امتلاك الارهابيين طيرانا".
 
ويدعو اردوغان الى اقامة منطقة عازلة ومنطقة حظر جوي في شمال سوريا لايجاد منطقة خارجة عن سيطرة النظام السوري وتنظيم "داعش" على السواء، يمكن ان يلجأ اليها النازحون السوريون من اعمال العنف، ويمكن لمقاتلي المعارضة ان يجمعوا قواتهم فيها بعيدا عن خطر الغارات الجوية التي ينفذها النظام.