قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: اكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وكبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ان قرار اسرائيل الاثنين بناء 500 وحدة استيطانية في القدس الشرقية المحتلة يشكل "صفعة في الوجه" للولايات المتحدة والفلسطينيين.

وقال عريقات في بيان "بينما وصل الوضع في القدس المحتلة الى مرحلة الغليان، فان اعلانات اسرائيل الاستيطانية الاخيرة تشكل صفعة في الوجه ل(وزير الخارجية الاميركي جون)كيري والمجتمع الدولي والشعب الفلسطيني وللسلام".

وكان عريقات التقى كيري الاثنين في واشنطن. واعلنت حركة السلام الان الاسرائيلية المناهضة للاستيطان الاثنين ان وزارة الداخلية الاسرائيلية اعطت الضوء الاخضر لمشروع بناء 500 وحدة استيطانية جديدة في حي رمات شلومو الاستيطاني في القدس الشرقية المحتلة.

واحتلت اسرائيل القدس الشرقية في 1967 وضمتها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي الذي يعتبر الاستيطان الاسرائيلي في كل الاراضي المحتلة غير شرعي وفقا للقانون الدولي. وتعتبر اسرائيل القدس بشطريها عاصمتها "الابدية والموحدة" بينما يرغب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية المحتلة منذ العام 1967 عاصمة لدولتهم القادمة.

وراى عريقات ان "الرسالة واضحة: حكومة (رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين) نتانياهو تختار المستوطنات بدلا من المفاوضات والاستيطان بدلا من حل الدولتين ونظام الابارتايد(الفصل العنصري) بدلا من المساواة والتعايش".

واضاف "على المجتمع الدولي ان يدرك ان البيانات وحدها لن توقف الاستيطان الاسرائيلي او تحمي الشعب الفلسطيني او تنقذ حل الدولتين". ودعا عريقات جميع دول العالم الى الاعتراف بدولة فلسطين على حدود عام 1967.

وقال "نحث المجتمع الدولي بما في ذلك الادارة الاميركية على دعم مبادرتنا لاستصدار قرار من مجلس الامن لتحديد موعد نهائي لانهاء الاحتلال الاسرائيلي" للاراضي الفلسطينية.
&