قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: اعلن مسؤولون ان عقوبة الاعدام نفذت في رجل ادين بمحاولة اغتيال الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف، وذلك في سابع حكم من هذا النوع ينفذ منذ رفع تعليق هذه الاحكام قبل اسبوعين.
 
وقال مصدر في ادارة سجن في بيشاور اكبر مدينة شمال غرب البلاد ان "نياز محمد (40 عاما) اعدم اليوم وسلمت جثته الى عائلته".
 
وقال القضاء ان نياز محمد شارك في كانون الاول/ديسمبر 2003 في تفجير عند مرور موكب مشرف الذي كان رئيسا للبلد المسلم الوحيد الذي يمتلك سلاحا نوويا. وقد نجا الموكب من التفجير بفارق ثوان ولم يصب احد.
 
والغت باكستان منتصف كانون الاول/ديسمبر تعليق تنفيذ عقوبة الاعدام المطبق منذ 2008 بعد هجوم شنه مسلحون من حركة طالبان الباكستانية على مدرسة في بيشاور اسفر عن سقوط 150 قتيلا بينهم 134 تلميذا.
 
ومنذ ذلك الحين نفذت احكام بالاعدام صادرة عن محاكم لقضايا الارهاب في سبعة محكومين بينهم ستة لمحاولة اغتيال مشرف في نهاية 2003.
 
ويواجه مشرف نفسه الذي حكم البلاد من 1999 الى 2008 اتهامات بالخيانة يعاقب عليها القانون بالاعدام.
 
وقد شكلت الحكومة العام الماضي محكمة خاصة لمحاكمة هذا العسكري بتهمة "الخيانة العظمى" لاعلانه حالة الطوارئ في 2007.