قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: شكك وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان في امكانية استمرار وقف اطلاق النار الساري منذ نهاية اب/اغسطس في قطاع غزة.

وقال ليبرمان اثناء لقاء مع صحافيين اسرائيلييين "برايي، ان اي وقف لاطلاق نار سيكون لزمن محدود"، مؤكدا ايضا ان نزع سلاح قطاع غزة لن يكون قابلا للتطبيق قبل وقت طويل.

واضاف ليبرمان المقتنع بان اسرائيل وحدها يمكن ان تقوم بهذه المهمة، ان "نزع سلاح (غزة) غير قابل للتطبيق في الوقت الحالي".

وقال ايضا "لا احد غيرنا سيتمكن من تحقيق ذلك، لا احد غيرنا سينتقل من منزل الى منزل" لتجريد المسلحين.

وقبل لقاء مع نظيره النروجي بورج برندي، قال افيغدور ليبرمان ان التحدي في قطاع غزة هو اعادة الاعمار دون ان تقع الاموال او البضائع في ايدي ناشطي حماس التي تسيطر على القطاع بفعل الامر الواقع.

وقال زعيم حزب "اسرائيل بيتنا" القومي في تصريحات نقلها التلفزيون ان "المشكلة هي معرفة كيفية اعادة اعمار البنى التحتية المدنية مع منع حماس في الوقت نفسه من اعادة بناء البنى التحتية الارهابية".

كما تطرق رئيس اسرائيل ايضا الى الموضوع نفسه اثناء لقائه مع وزير الخارجية النروجي.

وقال رؤوفن ريفلين "اذا انفقت حماس اموال المساعدات الدولية المخصصة لاعادة الاعمار لاغراض عسكرية لمهاجمة اسرائيل مرة اخرى، فسنصل مجددا الى طريق مسدود"، مضيفا ان "اعادة اعمار غزة يجب ان تنطلق في وقت واحد مع نزع السلاح لانه في حال العكس لن يكون علينا ان ننتظر طويلا قبل الجولة المقبلة (من العنف)".

واودت العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة التي انتهت في 26 اب/اغسطس بوقف لاطلاق النار،& بحياة اكثر من 2100 فلسطيني في غالبيتهم الكبرى من المدنيين، بحسب الامم المتحدة، بينما قتل 66 جنديا اسرائيليا وستة مدنيين اثناء المواجهات الاكثر دموية في السنوات الاخيرة والتي دامت 50 يوما.