تيرانا: وضعت السلطات الالبانية اللمسات الاخيرة السبت على الاستعدادات لاستقبال البابا فرنسيس الذي يصل غدا الاحد الى البانيا التي يشكل الكاثوليك اقلية فيها.
ويقوم البابا في البانيا بزيارته الاولى الى اوروبا.
وقد زينت الطريق التي يبلغ طولها عشرة كيلومترات من مطار الام تيريزا الى وسط تيرانا بأعلام الفاتيكان والأعلام الالبانية.
وانصرف عمال الطرق السبت الى تنظيف الشوارع وزرع الزهور على الطريق التي سيسلكها البابا.
وفي انحاء المدينة، رفعت صور البابا الذي بدا مبتسما ورافعا يده على لوحات عملاقة كتبت عليها عبارة "اقول لجميع الشعوب: نستطيع العمل معا".
وفي مناسبة هذه الزيارة، تعرض متاجر تذكارات للبيع واصدرت مصلحة البريد الالبانية طابعا رسمت عليه صورة البابا.
وعلى طول الجادات الكبرى في تيرانا، وضعت لوحات علقت عليها صور 40 شهيدا للكنيسة الكاثوليكية الألبانية الذين يواصل الفاتيكان العملية التي بدأها في 2002 لتطويبهم.
وقد جندت السلطات 2500 شرطي للسهر على حسن سير هذه الزيارة التي اتخذت في شأنها تدابير امنية مشددة.