قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&واشنطن:&اعلن البنتاغون الاحد ان الضربات الجوية التي شنها التحالف الدولي في سوريا اصابت اربع مصافي نفط يسيطر عليها تنظيم "الدولة الاسلامية".

وفي سلسلة جديدة من الغارات الجوية اصيبت اربع مصاف وكذلك مركز قيادة ومراقبة لتنظيم الدولة الاسلامية شمال الرقة، كما اعلنت القيادة الاميركية المكلفة الشرق الاوسط وآسيا الوسطى (سنتكوم) في بيان.
&
وقالت القيادة الوسطى "رغم اننا نواصل تقييم اثر هذه الهجمات، الا ان المؤشرات الاولى تدل انها كانت ناجحة".
وشن التحالف غارات على 12 مصفاة على الاقل خاضعة لسيطرة هذا التنظيم المتطرف في الايام الماضية شرق سوريا حيث يسيطر على مناطق واسعة.
&
ويسعى التحالف الى وقف تمويل هذا التنظيم من عائدات النفط الذي ينقل عبر التهريب الى تركيا المجاورة بحسب الخبراء.
وتوقف استخراج النفط من الحقول التي يسيطر عليها التنظيم منذ بدء غارات التحالف الدولي ضد الجهاديين.
&
وقبل بدء العملية بقيادة الولايات المتحدة، كان تنظيم الدولة الاسلامية يكسب حوالى ثلاثة ملايين دولار من عائدات النفط يوميا بحسب خبراء.
وادت الضربات الى تدمير دبابة والحاق اضرار باخرى قرب دير الزور شرق سوريا وكذلك ثلاث آليات مدرعة شمال شرق البلاد.
وفي العراق لحقت اضرار بملجأ قرب بغداد ومركز مراقبة
&
واضاف البيان "ادت ثلاث غارات جوية قرب الفلوجة الى تدمير مركزي مراقبة تابعين للدولة الاسلامية وآلية نقل تابعة للتنظيم".
وتشارك في هذه الغارات السعودية والامارات.
ووسعت الولايات المتحدة وحلفاؤها العرب نطاق الضربات الجوية الثلاثاء الى شمال وشرق سوريا بعد اكثر من شهر على بدء العمليات الاميركية ضد الجهاديين في العراق.
&