قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف - متابعة: توفي المستشار الالماني الاسبق هلموت شميت بعد ظهر الثلاثاء عن 96 عامًا، كما اعلن طبيبه لوكالة الانباء الالمانية. وتوفي شميت الزعيم السابق للحزب الاشتراكي الديموقراطي والمستشار بين عامي 1974 و1982 في منزله في هامبورغ (شمال).

وادخل شميت المستشفى في آب (أغسطس) الماضي، واجريت له عملية جراحية في ايلول/سبتمبر اثر اصابته بجلطة في الساق، الا انه كان يعاني من التهاب مزمن "ولم يعد قادرا على المقاومة"، حسب ما قال طبيبه هاينر غريتن لصحيفة محلية.

وردا على سؤال لصحيفة هامبرغر ابيندبلات الثلاثاء قال الطبيب انه بناء على طلبه وطلب عائلته، "ابقي في جو عائلي" اي في المنزل، بدلا من نقله الى المستشفى مجددا.

وكانت سوزان ابنة شميت وصلت من انكلترا حيث تعمل صحافية اقتصادية لتكون بجانب والدها.

&

وكانت عملية أُجريت في اوائل ايلول (سبتمبر) على شميت البالغ من العمر 96 عامًا بسبب تخثر الدم في ساقه اليمنى، وغادر المستشفى بعد اسبوعين.

وقال الأطباء في حينه انهم يتوقعون تماثله للشفاء تمامًا، بل وافقوا على استئنافه عادة التدخين التي اشتهر بها، بعد ان اقلع عنها بسبب المرض.

وقال الطبيب الاخصائي بأمراض القلب والأوعية الدموية كارل هاينز كوك "إن شميت يدخن منذ ما يربو على 80 عامًا وينبغي ألا يقلق من تدخين سيجارة اخرى. فالأمر الرئيسي أنه يتحرك".

ولكن حالة المستشار السابق تردت بدرجة حادة في الأيام الأخيرة، كما أكد افراد عائلته والأطباء، مشيرين الى ارتفاع حرارة جسمه وعجزه عن الكلام.

وتولى شميت قيادة الحزب الديمقراطي الاجتماعي، ثم اصبح مستشار المانيا من 1974 الى 1982، وقدم لبلده سنوات طويلة من الخدمة في هامبورغ وعلى المستوى الفيدرالي قبل ذلك.

وكانت تربطه صداقة قوية بالعاهل السعودي الراحل الملك فهد، وعمل مستشارًا اقتصاديًا للمملكة.