أعلنت وزارة الخارجية التونسية أن تونسينتين على الأقل من بين القتلى في هجمات باريس، وكانت السيدتان تحتفلان مساء الجمعة بعيد ميلاد صديقة لهما.

تونس: اعلن مسؤول بوزارة الخارجية التونسية السبت ان تونسيتين في الثلاثين من العمر هما بين قتلى اعتداءات باريس مساء الجمعة.

واوضح نوفل العبيدي انه "وفق حصيلة لا تزال مؤقتة هناك تونسيتان على الاقل قتلتا" في هذه الاعتداءات التي اوقعت 128 قتيلا على الاقل.
واضاف ان القتيلتين تتحدران من منزل بورقيبة قرب بنرزت (شمال) وهما شقيقتان (34 و35 عاما) تعيشان في منطقة كروسو (وسط شرق فرنسا).
وكانت الشقيقتان تحتفلان مساء الجمعة بعيد ميلاد صديقة لهما بباريس عند وقوع الاعتداءات، بحسب ما صرح قريب لهما لاذاعة موزاييك التونسية الخاصة.
ويعيش نحو 700 الف تونسي في فرنسا.
وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الذي كان في زيارة خاصة لباريس، تباحث في قصر الاليزيه مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ودعا "كافة الشعوب المحبة للحرية الى تنسيق جهودها ضد هذه التصرفات الوحشية".
كما اعلنت خلية الازمة على مستوى سفارة الجزائر في باريس السبت ان جزائريين قتلا في اعتداءات باريس مساء الجمعة والتي اسفرت عن مقتل 128 شخصا بحسب حصيلة موقتة، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الجزائرية.
ونقلت الوكالة عن خلية الازمة "نعلن بكل اسف مقتل جزائريين اثنين، رجل يبلغ من العمر 29 سنة وامرأة تبلغ 40 سنة".
ولم يتم كشف هوية الضحيتين.
واكدت خلية الازمة انها تعمل بالتنسيق مع السلطات الفرنسية وان فريق عمل تابعا لقنصلية الجزائر في باريس يجول في المستشفيات للتأكد من وجود جزائريين بين القتلى او الجرحى.