قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

براغ: اعلن رئيس الوزراء التشيكي بوسلاف سوبوتكا الاثنين ان الجمهورية التشيكية قررت استقبال 37 عائلة مسيحية تضم 153 لاجئا هاربين من تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.

وقال سوبوتكا "انهم افراد من الاقلية المسيحية التي وجدت نفسها في وضع صعب جدا بعد اعتداء (تنظيم) الدولة الاسلامية في العراق وطلبت المساعدة من الجمهورية التشيكية".

واللاجئون موجودون حاليا في كردستان العراق ولبنان ويفترض ان يصلوا في اربع مجموعات بين كانون الثاني/يناير ونيسان/ابريل.

وقال رئيس الوزراء ايضا "في بلادنا سيتلقون الحماية الدولية وستتوافر لديهم امكانية الاندماج وانطلاقة جديدة في آمان".

وقد وصل الاسبوع الماضي 149 مسيحيا اشوريا الى سلوفاكيا المجاورة بدعوة من حكومة براتيسلافا.

ويرفض البلدان المنبثقان من اتحاد تشيكوسلوفاكيا الذي انهار في 1993، نظام الحصص الاوروبي لتوزيع اللاجئين الذي وضع للتصدي لازمة المهاجرين.

وقلة من طالبي اللجوء يطالبون بالبقاء، اذ يفضلون السعي للاقامة في المانيا او بلدان اخرى غنية في اوروبا الغربية.