قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: دعا وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الجمعة الى تعزيز الامن على مداخل الكنائس خلال قداس عيد الميلاد في وقت تتعرض لفرنسا لتهديد ارهابي بعد اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي مذكرة الى السلطات المحلية والشرطة والدرك دعا الوزير المسؤولين الى تعزيز الامن خلال الاسبوع المقبل وهي تعليمات مماثلة لتلك التي وجهت الى الكنائس بعد احباط هجوم كان يستهدف كنيسة واحدة على الاقل في منطقة باريس في نيسان/ابريل الماضي.

وقالت مصادر في الشرطة ان الوزير دعا الى تفتيش الداخلين الى الكنائس كما هي الحال في المتاجر والمتاحف، لافتا الى ارتفاع درجة التهديد في فرنسا بعد اعتداءات باريس التي اوقعت 130 قتيلا ومئات الجرحى معتبرا ان استهداف الكنائس ستكون له "قوة رمزية".

وفي نيسان/ابريل الماضي اوقف الجزائري سيد احمد غلام (24 عاما) للاشتباه بانه كان يدبر عملا ارهابيا ضد كنيسة او اكثر في منطقة باريس.