قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عزل تنظيم الدولة الاسلامية احد الشرعيين التابعين له في محافظة حلب في شمال سوريا، بسبب احتجاجه على طريقة إعدام الطيار الاردني قبل ايام. ولم يستبعد إحالته على محكمة شرعية.


بيروت: قال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن المسؤول الشرعي السعودي، المعروف باسم ابي مصعب الجزراوي، "أثار الخميس اعتراضات على الطريقة التي تم وفقها إحراق الطيار الاردني معاذ الكساسبة حتى الموت، وذلك خلال اجتماع بين شرعيين وقياديين في الدولة الاسلامية يعقد اسبوعيا في مدينة الباب في منطقة حلب".

واوضح ان الجزراوي استند خلال الاجتماع الى حديث نبوي، ليقول ان "الطريقة التي أعدم بها الكساسبة مناقضة للدين". ورأى المرصد ان الجزراوي قد يحال على محكمة شرعية. واصدر تنظيم الدولة الاسلامية الثلاثاء شريط فيديو يصوّر بالتفصيل كيفية إحراق الطيار معاذ الكساسبة حيّا، وهو محتجز داخل قفص، في عمل يذكر بمحارق القرون الوسطى.

وبرر الجهاديون طريقة القتل بذكر آيات قرآنية واحاديث، يقول علماء مسلمون انها مجتزأة، معتبرين ان اساليب التنظيم تتناقض مع كل تعاليم الاسلام. واعتقل الكساسبة في كانون الاول/ديسمبر في سوريا، بعد سقوط طائرته، التي كان يقصف بها في اطار عملية للتحالف الدولي مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في محافظة الرقة (شمال). واعتقله عناصر التنظيم الجهادي على الاثر. وتم اعدامه ردا على مشاركة الاردن في التحالف، بحسب شريط الفيديو.

وبرز تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا في 2013، وتمكن في صيف 2014 من السيطرة على مناطق واسعة في العراق وسوريا. واعلن اقامة "دولة الخلافة" في حزيران/يونيو. ويلجأ الى اساليب مروعة لترهيب اعدائه مثل قطع الرؤوس والرجم والصلب وغيرها.