قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لاغوس: دعت الحائزة جائزة نوبل للسلام، الشابة الباكستانية ملالا يوسف زاي الاحد الى تحرك عاجل للافراج عن اكثر من 200 تلميذة خطفتهن قبل 300 يوم بالضبط مجموعة بوكو حرام الاسلامية في نيجيريا.

وقالت ملالا في بيان "في ذكرى 300 يوم المأساوية على أسر مئات التلميذات المخطوفات، ادعو العالم اجمع الى المطالبة معي بالقيام بتحرك عاجل لتحرير هؤلاء الشابات الباسلات".& وفي 14 نيسان/ابريل 2014، خطفت مجموعة بوكو حرام الاسلامية 276 شابة كن يتعلمن في ثانوية شيبوك بولاية بورنو شمال شرق نيجيريا.

وقد تمكنت خمس وسبعون تلميذة من الفرار، لكن 209 ما زلن في ايدي الاسلاميين. واعلن الجيش النيجيري انه تمكن من تحديد مكانهن لكن القيام بعملية انقاذ يشكل خطرا كبيرا على حياتهن.& واثار خطف الفتيات ثم تزويجهن وارغامهن على اعتناق الاسلام كما اعلنت بوكو حرام، موجة تنديد عالمية.

واعربت ملالا عن اقتناعها بأن الحكومة النيجيرية والمجموعة الدولية "قادرتان ومن واجبهما القيام بمزيد من الخطوات لايجاد حل لهذه الازمة".

وقالت ملالا التي تدافع عن حقوق الاطفال "فلننه على الفور هذه المأساة الرهيبة". واضافت "لو كان ذوو هؤلاء الفتيات مقتدرين سياسيا اقتصاديا، لكان المسؤولون قاموا بمزيد من الخطوات للافراج عنهن". واوضحت "لكنهن يتحدرن من منطقة محرومة في شمال شرق نيجيريا، ومن المؤسف ان كثيرا من الامور قد تغيرت منذ خطفهن".

واعلنت ملالا ان على المرشحين الى الانتخابات الرئاسية في 14 شباط/فبراير الجاري، اذا ما ارادوا ان يتم انتخابهم، ان يقطعوا على انفسهم وعدا بتحرير الفتيات في الايام المئة الاولى من ولايتهم، وبتأمين حق التعليم لكل الفتيات النيجيريات.
&