: آخر تحديث
"جريمة العصر" تهز العالم

معاول "داعش" تهوي على آثار العراق

نفذ تنظيم "داعش" الإرهابي جريمة جديدة في حق العراق، اهتز لها العالم. وهذه المرة لم يذبح الارهابيون ولم يحرقوا بشراً، بل انهالوا بمعاولهم على آثار العراق العريقة ليحولوها ركامًا تذروه الرياح.


إسماعيل دبارة: لم يكتفِ تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) بالاعتداء على البشر، نحرًا وحرقًا وصلبًا وجلدًا ورجمًا ورميًا من شاهق، بل امتدت سلسلة اعتداءاته لتطال الجماد أيضًا.

وهذه المرة، دمر "الدواعش" في شمال العراق مجموعة لا تقدر بثمن من التماثيل والمنحوتات من العصر الآشوري القديم، فيما وصف بأنه ضرر لا يمكن حصره بجزء من التراث الإنساني.

ويبدو أنّ قرار الهدم الذي اتخذ حديثًا، يأتي حسب بعض القراءات ردًا على قرار أممي يقضي بمنع داعش ومن هم على شاكلته من المتاجرة بالآثار وكسب المال.

والآثار التي تم تدميرها الخميس، هي بالفعل ما لا يقدر "جهاديو" داعش على نقلها أو بيعها.

وأظهر شريط مصور نشره تنظيم "داعش" الخميس، قيام عناصره بتحطيم تماثيل وآثار يعود تاريخها الى آلاف السنين، مستخدمين مطرقات وآلات ثقب كهربائية، في مدينة الموصل في شمال العراق.

وفجر التنظيم مسجدًا أثريًا في وسط المدينة التي يسيطر عليها التنظيم "الجهادي"، منذ هجوم كاسح شنه في العراق في حزيران/يونيو.

داعش يدمّر متحف الموصل التاريخي

ويظهر الشريط، الذي يحمل شعار "المكتب الاعلامي لولاية نينوى" وتداولته حسابات موالية على مواقع التواصل الاجتماعي، عناصر من التنظيم ينزعون أغلفة من النايلون عن تماثيل مختلفة الحجم، اضافة الى اخرى تنتصب على قاعدة رخامية ضخمة بارتفاع نحو مترين، وتماثيل نصفية أو وجوه اثرية معلقة على الجدران.

ويضم المتحف تماثيل وآثاراً من الحضارتين الآشورية والهلنستية، يعود تاريخها الى قرون قبل ميلاد المسيح.

"داعش" يحرق آلاف الكتب في الموصل والأنبار

وقام العناصر برمي التماثيل ارضًا وتحطيمها، واستخدام المطرقات لتكسير بعضها. كما استخدموا آلة ثقب كهربائية لتشويه تمثال آشوري ضخم لثور مجنح، يقع عند بوابة نركال في الموصل.

ويظهر في الشريط عنصر ملتحٍ من التنظيم امام تمثال ضخم، وهو يقول "ايها المسلمون، إن هذه الآثار التي ورائي انما هي اصنام واوثان لاقوام في القرون السابقة، كانت تعبد من دون الله عز وجل. انما ما يسمى بالآشوريين والاكاديين وغيرهم كانوا يتخذون آلهة للمطر وآلهة للزرع وآلهة للحرب، يشركون بالله عز وجل ويتقربون اليها بشتى انواع القرابين".

اضاف "النبي (محمد) ازال الاصنام وطمسها بيده الشريفة عندما فتح مكة".

اليونيسكو تطلب اجتماعا طارئا لمجلس الأمن

وقال خبراء إن الآثار المدمرة تشمل قطعًا اصلية، واخرى أعيد بناؤها من قطع مبعثرة، اضافة الى نسخ عن قطع اصلية موجودة في متاحف أخرى.

ويتألف متحف الموصل من ثلاث قاعات، الآشورية والحضرية (نسبة الى مدينة حضر التاريخية في شمال العراق)، والاسلامية. وفي حين بدا أن التماثيل هي من القاعتين الاوليين، لم يتضح مصير آثار القاعة الاسلامية.

وتشمل القطع آثارًا من الحقبتين الآشورية والبارثية، وتعود بعضها الى فترة ما قبل ميلاد المسيح. والقطع هي من الفترة الآشورية، ومن مدينة حضر التاريخية التي تقع وسط الصحراء على مسافة مئة كلم جنوب غرب الموصل.

عراقيون: تدمير مدينة الموصل كارثة ثقافية

وقال تشارلز جونز، وهو استاذ في جامعة بنسيلفانيا الاميركية عمل سنوات للحفاظ على التراث العراقي، لوكالة فرانس برس، "هذه هي +لحظة باميان+ بالنسبة اليهم (عناصر تنظيم الدولة الاسلامية)"، في اشارة الى تدمير حركة طالبان الافغانية في العام 2001، تمثالين أثريين ضخمين لبوذا.

واكد شهود ومسؤولون عراقيون واكاديميون، أن التنظيم فجر اليوم مسجد الخضر في وسط الموصل، والذي يعود تاريخه الى القرن الثاني عشر.

وقال استاذ الهندسة المعمارية العراقي احسان فتحي المقيم في الاردن، إن ما جرى "خسارة مؤسفة وارهاب ثقافي هائل".

مسيحيو العراق يكتفون بقداس وكنائسهم بالموصل صامتة

واعتبر فتحي أن دافع التنظيم المتطرف لتفجير المسجد هو أنه يضم ضريحًا، وهو ما يراه التنظيم بمثابة "شرك" في عبادة الله، انطلاقًا من تفسيره المتشدد للشريعة الاسلامية.

وسبق للتنظيم أن نشر صوراً على حسابات مؤيدة على موقع "تويتر"، تظهر تفجيره مزارات واضرحة اسلامية في مناطق يسيطر عليها في العراق.

وقبل سيطرة التنظيم على الموصل، كانت المدينة مزيجًا من الطوائف والقوميات، الا انها ومناطق محيطة بها باتت شبه خالية من سكانها المسيحيين والايزيديين، وغيرهم من الاقليات التي نزحت خوفًا من "الجهاديين".

ويعد الآشوريون احدى اقدم الطوائف المسيحية في الشرق الاوسط، وكانوا من الاقليات الدينية الاقدم التي اتخذت من شمال العراق موطنًا اساسيًا لها.

وخطف التنظيم المتطرف خلال الايام الماضية، 220 آشوريًا على الاقل من مناطق في شمال شرق سوريا، حيث يسيطر ايضاً على اراضٍ واسعة.

ويأتي تدمير الآثار بعد نحو اسبوعين من تبني مجلس الامن الدولي قرارًا يهدف الى تجفيف مصادر تمويل تنظيم الدولة الاسلامية، يشمل الحد من تهريب الآثار.

وفي الشريط الذي بث اليوم، يقول العنصر في التنظيم "لا نبالي (بتدمير الآثار)، وإن كانت بمليارات الدولارات".

وقال خبير الآثار الدكتور سامويل هاردي على مدونته التي تعنى بشؤون الآثار في مناطق النزاع، إن "الجهاديين "اقدموا على تدمير ما لا يقدرون على نقله أو بيعه.

وكتب على المدونة "ما يظهره هذا الشريط فعلاً هو انهم مستعدون لتدمير الاشياء التي لا يمكنهم شحنها أو بيعها".

إلى ذلك، طلبت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونيسكو"، عقد اجتماع طارئ لمجلس الامن الدولي.

وقالت مديرة المنظمة ايرينا بوكوفا في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه إن "هذا الاعتداء هو اكثر بكثير من مأساة ثقافية، هذا ايضاً شأن امني يغذي الطائفية والتطرف العنيف والنزاع في العراق".


عدد التعليقات 76
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. جريمة تدمير الاثار
ابن وطن عراق جريح - GMT الخميس 26 فبراير 2015 23:40
العراقية وخاصة في المدينة الموصل ماذا ستكون العقوبة مجرمي الداعش وهل هم فقط الداعش وراء هذه الجريمة للتدمير التاريخ البلاد والحضارة العراق ام وراءها الدول المعروفة للجميع وهي قطر وتركيا وبعض من الدول الخليج اخري وسنطالب بمحكمة الدولية لمحاكمتكم والاتخاذ الاجراء بحقكم
2. الاسلام هو الحل
اشور عمانوئيل - GMT الخميس 26 فبراير 2015 23:51
الإسلام هو الحل وهذه هي حلول الإسلام تدمير البشر بالقتل والسبي النساء والان جاء دور تدمير حضارات الشعوب
3. معركة التاريخ و الخرافة
كوردستاني لا عراقي - GMT الجمعة 27 فبراير 2015 00:45
بالرغم من أنني لا امت بالعراق بصلة إلا إن تدمير الآثار بهذا الشكل مرفوض. بدأت بعض الأنباء تتحدث عن مشاركة قوات البيشمركة في معركة الموصل المرتقبة. إن الشعب الكردي يرفض رفضا قاطعا زج أبنائه في حرب ليست حربه و على القيادات الكردية الكف عن المجاملات السخيفة و الرخيصة للمحتل الجاثم على صدورنا منذ 1922 و لحد الان. لماذا تشارك قواتنا في هذه المعركة! لكي يبدأ الموصليين بقتل و تهجير شعبنا كما فعلوا في السابق. الموصليون ينقسمون ما بين اسلامويي متطرف و عروبي متطرف
4. لعنة الله عليكم ياوحوش
marshal - GMT الجمعة 27 فبراير 2015 00:52
والله انا لا اعاتب هؤلاء الوحوش الذين يلبسون وجوه البشر . انا اعاتب الانكليز اللذين نبشوا ارض وادي الرافدين ليعلنوا للعالم عن اكتشافهم لاثار ابائنا الاشوريين والبابليين والسومريين والاكديين . هؤلاء الانكليز لم يتصوروا بانه سياتي يوما وتهب رياح سوداء تحمل معولا لتهدم حضارة الانسان تلك الحضارة التي تعكس عمل الانسان ابن الله على هذه الارض وبراعته وتفننه . ياريت لو كان ارث اجدادي مطمورا في باطن الارض الى ان يزول هذا الجيل الاسود . انظروا الى امم العالم المتحضرة لا المتوحشة كيف تهتم بارثها الحضاري وكيف تفتخر باثارها وحضارتها . وانظروا الى دول التخلف التي تهدم وتقلع وتكسر وتحرق الاخضر واليابس .
5. يوم لكم و يوم عليكم
سيف - GMT الجمعة 27 فبراير 2015 01:22
تحطيم التراث الانساني بحجة انها اصنام امر يضحك الثكلى حيث لا اتصور ان هناك عاقلا على وجه الارض يعبد تلك التماثيل التاريخية التي توثق حقبة من حقبات التاريخ الانساني لم يكن فيها كاميرات و يوتيوب بل مسمار و مطرقة نحت بهما الاجداد رسائل للاحفاد انهم كانوا هنا و بنوا و عمروا و وصلوا تاريخهم بمستقبل ارضهم لانهم يعلمون ان الفناء و الموت يطال الجميع و تبقى صخور الارض ما دامت الارض موجودة. نظرت امم الدنيا الى حضارة وادي الرافدين بغيرة و حسد طول التاريخ لتجذر اهل البلد بمدن توثق التاريخ بوجودها. و بحجة واهية من اجهل خلق الله تطمس معالم الحضارات و تدمر. صار الاسلام موضوع مسبة بسبب الدواعش مع ان من يقاتل داعش هم الشيعة و الكرد و هم مسلمون ايضا. رسالة فقط لداعش و لمن احتضنهم و اعانهم "اقتربت الساعة" و سيكون اليوم الذي هو عليكم طويلا و حالكا و استعدوا لاسترداد الدين الذي ادخرناه لكم. يوم لا ينفع الندم! الرجاء ان لا تفروا من الموصل و ان تثبتوا لاننا لا نحب ان يهرب اي منكم من الحساب السقام اي منكم و سنكون او تكونوا و لن تكونوا باذن الله.
6. مجرد اصنام
رفقا بالقوارير - GMT الجمعة 27 فبراير 2015 01:38
لم هذه الضجة ؟ مجرد أصنام حطمتها معاول داعش.. وهم على حق...
7. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الجمعة 27 فبراير 2015 02:01
WOW some people are ready to blame Islam haaaaaaaaaaa lol but you know that only happened from the Taliban in Afghanistan and Iraq but no other countries so what the hell is Islam have to do with these retards I think their retardation is local and cultural and recent answer this question if it was "ISLAM" how come these historical items are here in 2015 until these people destroyed it according to the video I honestly suspect all the videos are not real so this could be a replica and some one the Iraqi government or armed groups are getting copies from the real thing and then sell the real ones to someone so all these events building towards war to me could be staged or false flag events to confuse the dumb and slow I have to get an expert in this to believe it or someone who is a video image expert to tell us if this video is real other than that I just wait and see
8. ثقافة القتل والتهديم
OMAR OMAR - GMT الجمعة 27 فبراير 2015 02:17
هذه نتيجه الثقافه الداعشيه بالله هل وجدتم عراقي واحد يعبد هذه التماثيل انها ثقافة القتل والتهديم
9. الموصليون احتضنوا الدواعش
OMAR OMAR - GMT الجمعة 27 فبراير 2015 02:23
الموصليون احتضنوا الدواعش نكايه بالشيعه فهنيئا لكم بالدواعش الفواحش وارجو من حكومه العبادي ان لايحرروا الموصل حتى يشبع الموصليون بالدواعش والدواعش يشبعون من الموصليين لسنين طويله.
10. الحقيقة المرة
طالب محمد_كندا - GMT الجمعة 27 فبراير 2015 02:53
كل مابني على باطل فهو باطل .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صفعة جديدة تتلقاها تيريزا ماي
  2. تقرير مولر يتطلب من وسائل إعلام أميركية إعادة النظر بمواقفها
  3. نجاح وساطة مصرية للتهدئة في غزة
  4. الغارات الإسرائيلية على غزة تستهدف مكتب اسماعيل هنية
  5. روسيا تحذر من
  6. الرئاسة التونسية: الملك سلمان يزور تونس الخميس
  7. ماي تلغي قرار التصويت لمرة ثالثة
  8. هجوم نيوزيلندا: المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيسبوك ويوتيوب
  9. دمشق: الإعلان الأميركي بشأن الجولان اعتداء صارخ على سيادتنا
  10. ترمب يوقع الإعتراف الأميركي بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. إسرائيل تغير على قطاع غزة
  12. محامو
  13. علماء يكشفون سرّ هجرة المشتري المجهولة نحو الشمس
  14. غانتس: لن أتردد في ضرب إيران عند الحاجة
  15. الفرنسيون يتمنّون بشدة خروج بريطانيا من
  16. وزارة الثقافة السعودية تدشن أنشطتها الإربعاء المقبل
في أخبار