قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: اعدم تنظيم الدولة الاسلامية اليوم الثلاثاء ثلاثين مدنيا على الاقل بينهم اطفال في قرية المبعوجة في محافظة حماة وسط سوريا، وفق ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس ان "التنظيم اعدم عائلات عدة مؤلفة من نساء واطفال حرقا وذبحا وباطلاق الرصاص بعد اقتحامه القرية التي يسكنها علويون واسماعيليون وسنة" مشيرا الى ان قوات النظام تمكنت في وقت لاحق من التصدي للهجوم وطرد مقاتلي التنظيم واعادة سيطرتها على القرية.

واورد التلفزيون السوري الرسمي في شريط عاجل ان "وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبي والاهالي يصدون هجوما ارهابيا على قرية المبعوجة ويكبدونهم خسائر فادحة".

وهاجم مقاتلو التنظيم صباحا القرية الواقعة في ريف السلمية واشتبكوا مع مسلحين محليين موالين للنظام. وقال المرصد ان الاشتباكات تزامنت مع قصف جوي ومدفعي لقوات النظام على نقاط تمركز التنظيم في المنطقة.

واوضح عبد الرحمن ان تنظيم الدولة الاسلامية يحاول التقدم في ريف السلمية لقطع طريق الامداد الوحيد لقوات النظام الى مناطق سيطرتها في محافظة حلب. وشن التنظيم قبل اقل من اسبوعين هجوما مماثلا في منطقة الشيخ هلال المجاورة اسفر عن مقتل 63 عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.
&