قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعدم الحوثيون مدنيين في شوارع مدينة عدن، فيما أكد رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح أن ضربات التحالف مستمرة، محذرًا طهران من التدخل في شؤون بلاده.

صنعاء: قال نشطاء يمنيون وشهود عيان، الأربعاء، إن الحوثيين قتلوا رجالاً مدنيين في شوارع مدينة عدن جنوبي البلاد، بعد أن اقتحموا العديد من البيوت بحثًا عن مقاتلين مؤيدين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
 
وأكد شهود عيان، من بينهم ناشطون يمنيون، أن الحوثيين اقتادوا بعض الرجال إلى الشارع وأطلقوا النار عليهم، بينما حذروا السكان عبر مكبرات الصوت من إيواء المقاتلين.
 
وأضاف الشهود حسب "سكاي نيوز عربية" أن آلاف المدنيين فروا من القتال، فيما قام مسلحو الحوثي وميليشيات علي عبد الله صالح، بتفتيش المنازل بحثًا عن رجال يشتبه في أنهم يقاتلون ضدهم.
 
ذكرت مصادر من أهالي سكان عدن  أن نيران الدبابات والقناصة التابعين لقوات جماعة الحوثي قتلوا 12 مدنياً على الاقل خلال الليل في عدن وانهم يعملون على التقدم صوب قلب المدينة، بينما ألقى التحالف الذي تقوده السعودية أسلحة من الجو لمقاتلين يحاربون الحوثيين في مدينة تعز.
 
في سياق متصل، قصف طيران التحالف العربي، الأربعاء، مواقع لميليشيات الحوثي في مدن عدن وتعز والبيضاء جنوب اليمن.
 
كما استهدف طيران التحالف تجمعات للحوثيين وقوات صالح في مقر شرطة الدوريات وإدارة الأمن في مديرية الزاهر في محافظة البيضاء.
 
وشهدت تعز قصفًا مدفعيًا متبادلاً بين الحوثيين وميليشيات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح من جهة، والمقاومة الشعبية من جهة أخرى.
 
هذا فيما قال رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح إن الضربات الجوية ضد جماعة الحوثي ستستمر ما دامت هجماتهم مستمرة على المدنيين في اليمن، محذراً طهران من التدخل في الشأن اليمني.
 
جاء ذلك في أول مقابلة تلفزيونية منذ خروجه من الإقامة الجبرية، وتعيينه نائبًا للرئيس اليمني، تبث على قناة الجزيرة الجمعة القادم الساعة 22.05 بتوقيت مكة المكرمة (19.05 بالتوقيت العالمي).
 
وقال خالد بحاح إن جماعة الحوثي لا تحارب تنظيم القاعدة، الذي انتشر في البلاد نتيجة الانفلات الأمني، بل تحارب الشعب اليمني، ودعا إلى تشكيل منظومة أمنية وعسكرية حقيقية لمواجهة التطرف بكل أشكاله ومسمياته.
 
وبخصوص الدور الإيراني، قال بحاح إن دور طهران واضح وملموس على الأرض، ولا يحتاج للتشكيك، ودعا طهران إلى توثيق علاقاتها مع الدولة ومؤسساتها بدل التعامل مع الجماعات والأفراد، محذرًا إياها من التدخل في الشأن الداخلي اليمني.