قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال المتحدث باسم قوات التحالف العربي، العميد الركن أحمد عسيري، إنه لم يبقَ لدى ميليشيات الحوثيين سوى الأسلحة الخفيفة بعد تدمير 95% من أسلحتهم، مشيرًا إلى أن عناصر الميليشيات يعيقون وصول المساعدات الإنسانية في اليمن.

إيلاف - متابعة: كشف الناطق الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، العميد الركن أحمد عسيري، إن غارات التحالف دمرت 95% من الأسلحة التي كانت بحوزة الحوثيين طوال 24 يومًا من عملية عاصفة الحزم.
 
 وأضاف العميد عسيري في حديث لقناة "العربية"، إنه لم يعد لديهم سوى أسلحة خفيفة"، مشيرًا إلى إمكانية هبوط الطائرات في المطارات اليمنية بشكل اّمن، بعد أن تُحدد لها أوقات معينة للهبوط.
 
 وقبل شن التحالف العربي عملية عاصفة الحزم، كان الحوثيون يمتلكون ترسانة ضخمة من الأسلحة، وتشمل صواريخ بالستية بعيدة المدى، فضلاً عن دبابات وآليات عسكرية وصواريخ مضادة للطائرات وعتاد عسكري استولوا عليه من مخازن الجيش اليمني في محيط صنعاء وتعز والحديدة وصعدة، كما استولوا على ثلاث طائرات مقاتلة من طراز سوخوي.
 
يعيقون المساعدات
 
وفي الشأن الإنساني، قال عسيري إن مسؤولية إيصال وتوزيع المواد الإغاثية في اليمن من اختصاص الأمم المتحدة، إلا أن الحوثيين هم من يعيقون توزيع ووصول مواد الإغاثة للمحتاجين، و"نحن ننتظر من تلك الميليشيات تطبيق قرارات الأمم المتحدة لتسهيل إيصال تلك المواد".
 
وأوضح "أن التحالف العربي يقوم بدور تنظيم وصول مواد الإغاثة في الموانئ وفي الأجواء اليمنية، وتقوم لجنة متخصصة بهذا العمل على مدار الساعة".