قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في وقت لايزال مصير الطالبات المخطوفات لدة جماعة بوكو حرام غامضا، تمكن الجيش النيجيري من تحرير 700 رهينة في أقل من اسبوع، تم نقلهم للتعرف الى هوياتهم.&


إيلاف - متابعة: حرر الجيش النيجيري نحو 700 رهينة في اقل من اسبوع في غابة سامبيسا، معقل بوكو حرام في شمال شرق البلاد، في حين يستمر الغموض بشان مصير طالبات شيبوك اللواتي خطفتهن المجموعة الاسلامية العام الماضي.
&
واعلنت قيادة الجيش في بيان مساء الجمعة "ان مجموعة اخرى من 234 امرأة وطفلا" كانت تحتجزهم جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة رهائن في الغابة "افرج عنهم الخميس".
&
واوضح البيان ان المحررين "تم اخلاؤهم ونقلهم مع رهائن سابقين آخرين الى مكان يجري فيه حاليا التعرف على هوياتهم".
&
وكان الجيش اعلن في الايام الاخيرة تحرير نحو 500 طفل وامراة، فقد اعلن الخميس تحرير 160 امرأة وطفلا وذلك بعدما اعلن الثلاثاء تحرير دفعة اولى من الرهائن تتألف من حوالى 300 رهينة.
&
&واضاف الجيش ان "الهجوم على الغابة يتواصل على جبهات عدة"، مشددا على ان الاولوية هي "لانقاذ الرهائن المدنيين وتدمير كل المعسكرات الارهابية وتجهيزاتها".
&
ويندرج الهجوم على غابة سامبيسا ضمن عملية اقليمية بدات في شبط/فبراير ضد بوكو حرام بمشاركة النيجر وتشاد والكاميرون.
&
وبحسب منظمة العفو الدولية فان بوكو حرام خطفت حوالى الفي امرأة منذ مطلع 2014.
&
وذكرت ناجيات للمنظمة انهن اجبرن على العمل والعبودية الجنسية واحيانا على التواجد في الجبهة الى جانب المتمردين.
&
&ولم يعرف في الحال ما اذا كانت التلميذات ال219 اللواتي خطفتهن الجماعة المتطرفة من مدرستهن في شيبوك (شمال شرق) في 14 نيسان/ابريل 2014 هن في عداد الرهينات المحررات.
&