قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال مستشار وزير الدفاع السعودي، أحمد عسيري، السبت، إن قوات التحالف نفذت 130 طلعة جوية طالت أكثر من مائة موقع للحوثيين في اليمن، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.


الرياض: قال المتحدث باسم قوات التحالف المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي العميد ركن أحمد بن حسن عسيري إن طيران التحالف نفذ أكثر من 130 طلعة منذ الأمس فوق اليمن.

وأضاف: "استهدفنا تجمعات حوثية في مدينة عدن، كما استهدفت مقار 17 قياديا حوثيا".

وقال: "نحرص على أمن المواطن اليمني كما السعودي"، وحذر من أن انتهاك الحوثيين للهدنة يعني انها (الهدنة) ستعتبر لاغية وستتواصل العمليات ولن يكون هناك تراخ".

وأعلن المتحدث باسم قوات التحالف خلال الإيجاز الصحافي الذي عقد مساء السبت، بقاعدة الرياض الجوية أن طيران التحالف استهدف أكثر من مئة هدف منذ الأمس الجمعة، وتدمير مستودعات سلاح في صعدة على الحدود السعودية.

وقال: "العمليات التي قمنا بها خلال الـ 24 ساعة الماضية جاءت استجابة للتهديد التى تعرضت له مدن السعودية"، مؤكداً في نفس الوقت "استمرار العمل على تحقيق الأهداف المحدده لعملية إعادة الأمل"، مشيرا إلى أن ميليشيات الحوثي "تسعى لاستخدام المدنيين دروعا بشرية، وتحاول استخدام الإعلام لترويج الأكاذيب وأنها منعت المواطنين من مغادرة صعدة".

رصد التحركات

وقال عسيري إن عمليات القوات العسكرية السعودية البرية وقوات الحرس الوطني تواصل تأمين الحدود الجنوبية، ولم ترصد أية تحركات لجماعة الحوثي على الحدود بعد الرد على الهجمات.

وجدد دعوته للمدنيين بمغادرة صعدة ومران، مؤكداً في نفس الوقت "استمرار العمل على تحقيق الأهداف المحدده لعملية إعادة الأمل".

حق التفتيش

أكد العميد عسيري أن قيادة التحالف تواصل القيام بحق الزيارة والتفتيش لجميع الوسائط البحرية والسفن التي تتجه للموانئ اليمنية لمنع عملية الإمداد للمليشيات الحوثية، وكذلك تسهيل أعمال الاغاثة إلى المدن والموانئ اليمنية، موضحا أن القوات البرية الملكية السعودية وحرس الحدود والحرس الوطني في هذه اللحظة وخلال الأيام الماضية ينفذون واجباتهم في حماية المدن السعودية ومنع المليشيات الحوثية من القيام أو توسيع نطاق عملياتها.

وأشار إلى وجود اشتباكات مستمرة ومنع محاولات تسلل من قبل المليشيات نظراً لما يواجهونه من ضغط في مدينة صعدة وما حولها.

مستويات التعامل

أكد المتحدث باسم قوات التحالف أن القوات المسلحة السعودية وقوات التحالف تعمل على مستويين: عمليات قريبة على الحدود تستهدف من ينفذ هجمات تجاه الحدود والمدن السعودية، وعمليات في العمق تستهدف منطقة صعدة ومدينة مران، بالإضافة إلى الاستمرار في دعم اللجان الشعبية والمقاومة في جميع أرجاء الجمهورية اليمنية.

وأوضح أن قوات التحالف استهدفت مدرج مطار في مدينة عتق كانت المليشيات الحوثية تحاول استعادته، كما كانت هناك محاولات في الآونة الأخيرة لعودة بعض الطائرات لتمويل هذه المليشيات.

التوغل البري

أكد العميد عسيري أنه لا يوجد توغل داخل الأراضي اليمنية وإذا تطلب الأمر سينفذ في حينه، ولكن الهدف هو منع هذه الجماعات من الاقتراب على الحدود ومهاجمة المناطق التى انطلقت منها هذه الجماعات.

وأشار غلى أنّ من يقوم بالعمل داخل عدن هي "لجان شعبية مكونة من مواطنين ليست لديهم الخبرة العسكرية ولا التسليح النوعي الذى يوازي هذا النوع من العمليات"، لافتاً إلى أن قوات التحالف والقيادة السياسية اليمنية تعمل على تجهيز وتدريب هذه اللجان ولكنها تحتاج إلى صبر لتحقيق نتائج إيجابية على الأرض.

التزام أخلاقي

أوضح العميد عسيري أن هناك التزاما أخلاقيا وواجبا إنسانيا من قوات التحالف وهو عدم استهداف المواطنين العزل الذي ليس لهم علاقة بالمليشيات الحوثية، مؤكداً حرص قوات التحالف على أن يكون المواطن اليمني على وعي تام، وأن العمليات الجديدة ستكون مختلفة بالشدة والكثافة، و"بالتالي نطلب من المواطنين الابتعاد عن التجمعات وأن يتركوهم يواجهون مصيرهم وإذا حاولوا الهرب سيجدون بالمرصاد القوات الجوية التي تتعامل مع الحدث في وقته"، على حدّ تعبيره.