قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جوبا: اطلقت دول شرق افريقيا الاثنين مبادرة جديدة في محاولة لحل النزاع المستمر في جنوب السودان عبر تحقيق مصالحة بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار، علما بان كل المحاولات الدبلوماسية السابقة فشلت.
&
وبموجب هذه المبادرة، عاد الى جوبا الاثنين قادة سابقون في الحزب الحاكم كانت قوات كير اعتقلتهم في بداية النزاع قبل ان يطردوا الى كينيا.
&
ويأمل الدبلوماسيون الافارقة في ان تتمكن هذه الشخصيات النافذة من انهاء الخلاف بين كير ومشار.
&
وقال نائب رئيس جنوب افريقيا سيريل رامافوزا في مطار جوبا حيث رافق القادة العائدين "اليوم هو يوم كبير بالنسبة الى جنوب السودان. انها مرحلة جديدة في عملية السلام".
&
وضم الوفد الدبلوماسي ايضا وزيري خارجية كينيا واثيوبيا اضافة الى رئيس الحزب الحاكم في تنزانيا عبد الرحمن كينان.
&
واندلع النزاع في جنوب السودان في كانون الاول/ديسمبر 2013 مع اتهام سلفا كير نائبه السابق بمحاولة الانقلاب عليه، واسفر مذاك عن عشرات الاف القتلى.
&
واكدت الولايات المتحدة الشهر الفائت انها تعمل مع الامم المتحدة لجمع ادلة تتيح فرض عقوبات على قادة المعسكرين. وطالب الاتحاد الافريقي بدوره بفرض عقوبات وحظر على الاسلحة.
&
واعلنت الامم المتحدة في وقت سابق الاثنين ان سلطات جوبا قررت طرد توبي لانزر منسق المساعدة الانسانية في جنوب السودان من دون تحديد اسباب هذا القرار.
&
وتقول المنظمة الدولية ان اكثر من نصف سكان هذا البلد يحتاجون الى مساعدة انسانية بينهم 2,5 مليون مهددون بالمجاعة.
&
ولجأ اكثر من 120 الف سوداني جنوبي الى مخيمات الامم المتحدة.
&