قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نابلس: قتل طفل فلسطيني عمره عام ونصف العام واصيب والداه وشقيقه بجروح ليل الخميس الجمعة في حريق بمنزلهم تسبب به مستوطنون في الضفة الغربية المحتلة، حسبما افادت اجهزة الامن الفلسطينية.

وتابع المصدر نفسه ان اربعة مستوطنين تسللوا الى دوما جنوب نابلس اضرموا النار في المنزل الواقع عند مدخل البلدة الفلسطينية وكتبوا شعارات على احد الجدران قبل ان يهربوا الى مستوطنة مجاورة.

واوردت وكالة وفا الفلسطينية ان الطفل ويدعى علي سعد دوابشة توفي نتيجة الحريق بينما اصيب والده ووالدته وشقيقه (4 سنوات) بحروق من الدرجة الثالثة.

اعلن وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون في بيان ان الحريق الذي افتعله مستوطنون اسرائيليون "عمل ارهابي". وصرح يعالون ان "مقتل الطفل الفلسطيني عمل ارهابي ... ولن نسمح لارهابيين بالتعرض لحياة فلسطينيين"، وذلك بعد حريق اضرمه مستوطنون في منزل ببلدة دوما جنوب نابلس وادى الى مقتل الطفل واصابة والديه بجروح.

واوضح متحدث باسم الجيش ان الشعارات المكتوبة بالعبرية شوهدت على جدران المنزل وان الجيش "موجود في قطاع الحريق لتحديد مكان منفذي الهجوم". واضاف اللفتنانت كولونيل بيتر لينر ان "هذا الهجوم ضد مدنيين عمل ارهابي وحشي".

وينتهج المستوطنون المتطرفون سياسة انتقامية تعرف باسم "تدفيع الثمن" وتقوم على مهاجمة أهداف فلسطينية وكذلك مهاجمة جنود في كل مرة تتخذ السلطات الإسرائيلية إجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان. وتشمل تلك الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات ودور عبادة مسيحية وإسلامية وإتلاف أو اقتلاع أشجار زيتون. ونادرا ما يتم توقيف الجناة.
&