قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حذر الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الخميس من أن الخلاف بين واشنطن ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في شأن الاتفاق النووي مع إيران يهدد بعزل إسرائيل. ودافع الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء بقوة عن هذا الاتفاق، مسمّيًا إسرائيل بصفتها الدولة الوحيدة التي عارضته.


إيلاف - متابعة: صرح ريفلين لصحيفة معاريف "أنا قلق جدًا حيال المعركة بين أوباما ونتنياهو، وعلى العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة". وأضاف أن "رئيس الوزراء يقود حملة ضد الولايات المتحدة، كما لو كنا متساوين، وهذا الأمر يهدد بإلحاق الضرر بإسرائيل".

وتابع ريفلين في المقابلة التي أجريت معه قبل خطاب أوباما "نحن معزولون إلى حد كبير في العالم اليوم (...) لست متشائمًا، ولكن للمرة الأولى أرى أننا بمفردنا". وقال أيضًا "أبلغته (نتنياهو) ولا أكفّ عن إبلاغه تكرارًا أن النزاعات، حتى حين تكون عادلة، يمكن في النهاية أن تكون على حساب إسرائيل".

ولم يرد نتنياهو على خطاب أوباما، ورفض مكتبه في اتصال مع فرانس برس التعليق على كلام الرئيس الأميركي. ويحاول رئيس الوزراء الإسرائيلي تعبئة مجلس الشيوخ الأميركي ليصوّت ضد رفع العقوبات على إيران. وقد وجّه نداء ضمنيًا الثلاثاء إلى المجموعات اليهودية الأميركية لتقف في وجه الاتفاق، متهمًا مؤيديه بالقيام بحملة "تضليل".
ورفض أوباما أن يلتقي نتنياهو خلال زيارته واشنطن في آذار/مارس.
&