قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&

&

&

&

&

كلف الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، زعيم حزب العدالة والتنمية، رئيس الوزراء الحالي، أحمد داود أوغلو، بتشكيل حكومة موقتة لتصريف الأعمال لحين إجراء انتخابات مبكرة وتشكيل حكومة جديدة.


استقبل إردوغان داود أوغلو في القصر الرئاسي في أنقرة، الثلاثاء، حيث عيّن إردوغان، زعيم العدالة والتنمية (أكبر حزب ممثل في البرلمان) رئيسا للحكومة الموقتة، بموجب المادة 114 من دستور البلاد.&

وكان الرئيس التركي قرر يوم الاثنين، إعادة الانتخابات البرلمانية في البلاد بعد التشاور مع رئيس البرلمان عصمت يلماز، واستناداً للصلاحيات الممنوحة له وفقاً للمادتين 104 و116 من الدستور.

وقالت وكالة أنباء (الأناضول) إن إردوغان الذي أصدر قرارا بالتوجه لانتخابات مبكرة بعد فشل الأحزاب في تشكيل حكومة ائتلافية، طلب بقاء الحكومة الحالية على رأس عملها، لحين تشكيل الحكومة الموقتة.

يذكر أن حزبي الشعب الجمهوري والحركة القومية المعارضين أعلنا عدم رغبتهما في المشاركة في الحكومة الموقتة.

وتنص المادة 116 من دستور البلاد، على أنه يمكن للرئيس بعد التشاور مع رئيس البرلمان، اتخاذ قرار بإجراء انتخابات جديدة، في حال فشل الحزب المكلّف بتشكيل حكومة خلال 45 يومًا من انتخاب ديوان رئاسة البرلمان الجديد، وتجرى الانتخابات بحسب القانون، في الأحد الأول بعد مرور 90 يومًا على صدور القرار.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات أعدت مسودة جدول زمني، تنص على إجراء انتخابات نيابية مبكرة في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر)، لتقلص بذلك المهلة المنصوص عليها في الدستور لإجراء انتخابات نيابية مبكرة من 90 يومًا إلى 60.

يشار إلى أن المفاوضات التي أجراها داود أوغلو& بعد تكليفه بتشكيل الحكومة عقب انتخابات 7 حزيران (يونيو) الماضي، مع رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال قليجدار أوغلو، وزعيم حزب الحركة القومية، دولت باهجة لي، باءت بالفشل، حيث أكد داود أغلو في تصريحاته عدم التوصل إلى أرضية مشتركة لتشكيل حكومة ائتلافية.

&