قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اطلقت الشرطة السودانية الاربعاء الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين المحتجين على انقطاع المياه عن احيائهم في مدينة ام درمان، حسب ما افاد شهود عيان لوكالة فرانس برس.

وخرج مئات من سكان منطقة الشقلة الفتيحاب في تظاهرة عند نحو الساعة الثانية ظهرا بالتوقيت المحلي (11,00 تغ) بسبب تكرر انقطاع المياه خلال الشهر الماضي، بحسب الشهود.

وقال احد المشاركين في التظاهرة لوكالة فرانس برس "تجمعنا في الشارع الرئيس لمنطقة الشقلة الفتيحاب وجاءت الشرطة في سبع شاحنات واطلقت علينا الغاز المسيل للدموع".&واضاف "خرجنا بسبب انقطاع المياه، والتي ظلت على مدى شهر تاتي في فترات قليلة، والان منذ ثلاثة ايام لم تاتنا المياه".

وذكرت شاهدة عيان تعمل معلمة في احدى مدارس المنطقة "سمعنا اصوات الهتاف +عطشانين،عطشانين+ وخرجنا من المدرسة ووجدنا حوالي 400 شخص من نساء واطفال وشباب يغلقون الشارع الرئيسي".

وقالت "حضرت للمكان سبع سيارات للشرطة، وطلب الضابط من المتظاهرين اخلاء الشارع، وعندما رفضوا امر قواته باطلاق الغاز المسيل للدموع وتفرقوا".& ولم يتحدث الشهود عن وقوع اصابات. وتفرق الشرطة السودانية التحركات الاحتجاجية المطلبية المتكررة.
&