قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: اصدرت غرفة الجنايات المختصة في قضايا الإرهاب بمدينة سلا قرب العاصمة المغربية الرباط اليوم الخميس احكاما بالسجن على اربعة اشخاص ادينوا في ملفات منفصلة في قضايا مرتبطة بالارهاب وبرأت خامسا.

وذكرت وكالة الأنباء المغربية الرسمية إن غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة قضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بمدينة سلا قرب الرباط وجهت للأشخاص الخمسة عددا من التهم "كل حسب ما نسب إليه".
وتتعلق هذه التهم بـ "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف، والإشادة بأفعال إرهابية مع حالة العود، وعقد اجتماعات عمومية من دون ترخيص".
وقضت المحكمة بحبس احد المتهمين أربع سنوات مع النفاذ فيما قضت بسجن آخر ثلاث سنوات مع النفاذ. وحكمت بالسجن سنتين مع النفاذ على كل من متهمين اثنين آخرين. وقد قضت بتبرئة متهم خامس كان ملاحقا في حالة إفراج مؤقت.
وعرضت السلطات المغربية الاثنين أسلحة خلية مكونة من خمسة أفراد قالت إن مصدرها هو الحدود الشرقية مع الجزائر وكانت ستستعمل لتنفيذ عمليات تخريبية نوعية بالمملكة قبل التحاق المجموعة بمعسكرات تنظيم داعش.
وقال محمد حصاد وزير الداخلية في 21 يونيو أن المغرب فكك 27 خلية ارهابية منذ 2013 وثماني خلايا بين يناير و مايو 2015، بينما جرى تفكيك 14 خلية خلال 2014.
ويعتبر المغرب نفسه مهددا مباشرة من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي كما ورد في شريط فيديو بث السنة الماضية، كما لا تخفي المملكة قلقها من عودة المغاربة المجندين من قبل تنظيم داعش في العراق وسوريا وليبيا.
وقد اقرت الحكومة في أكتوبر الماضي تعديلات قانونية جديدة تعاقب بالسجن حتى عشر سنوات لكل من التحق أو حاول الالتحاق ببؤر التوتر او قام بالتجنيد أو التدريب لصالح التنظيمات الإرهابية، اضافة الى غرامات قد تصل الى 224 ألف يورو.