قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: بتوجيهات من حاكم دبي، الشّيخ محمّد بن راشد آل مكتوم، وبالتعاون مع هيئة الثقافة والفنون، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، وشركة "بوابة الصحراء"، تنظم منطقة دبي التاريخية أوّل جولة سياحية تراثية لزوّار منطقة خور دبي التاريخية بقيادة مرشدين سياحيين إماراتيين.&
&
وتنطلق الجولة السياحية تحت عنوان "زمان لأوّل: قصص من الماضي"، ويتم خلالها تقديم شروح حول الأهمية التاريخية لدبي ومختلف مناطقها الغنية بالتراث. وتقدم اللّجنة التنفيذية لمشروع تطوير منطقة دبي التاريخية المكونة من بلدية دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري هذه الجولة السياحية التراثية الأولى من نوعها لزوّار منطقة دبي التاريخية، احتفاءً بالذكرى الـ 44 لقيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.&
&
منطقة دبي التاريخية
&
ويأتي تنظيم هذه الجولة بالتزامن مع بدء أعمال تنفيذ خطة تطوير وإعادة إحياء منطقة دبي التاريخية التي & إعتمدها الشيخ محمّد بن راشد مطلع العام الجاري، من خلال تحويل المنطقة الواقعة ضمن المشروع إلى أكبر متحف مفتوح من خلال الخور والأحياء التاريخية المجاورة وهي حيّ الشندغة، حيّ الفهيدي، ومنطقة ديرة، وذلك لإحياء التراث العريق للإمارة، لا سيما في مجالات التجارة والصناعات اليدوية والغوص لاستخراج اللؤلؤ، وغيرها.&
&
ويغطي المشروع مساحة 1,5 كلم مربع، ويأتي تأسيسه على خمسة ركائز أساسية هي التقاليد، والتراث، والتجارة، والمجتمع والتطوير المكاني، وذلك لضمان الحفاظ على العبق التاريخي الأصيل للمنطقة وتسهيل الزيارات السياحية. وستضم منطقة خور دبي مساحات مخصّصة للمشاة تحفل بالعديد من القصص التاريخية التي يتعرّف عليها المارّة من خلال تطبيقات ذكية، ونُصب تذكارية تحاكي الماضي، كما سيدعم هذه الرسالة فريق من المرشدين السياحيين المتمرّسين.
&
وتعليقاً على هذه المبادرة، أثنى عبيد سالم الشامسي، مساعد مدير عام بلدية دبي، ورئيس اللّجنة التنفيذية لمشروع تطوير منطقة دبي التاريخية، على الدّور الذي لعبته منطقة خور دبي بتعزيز مكانة دبي على مدى قرون، فقد بدأت ملامح المشروع بالإثمار من خلال إنطلاق أوّل جولة سياحية تراثية، وأضاف بأنّنا من خلال الدعم المستمر من جميع مساهمينا وشركائنا والمجتمع، سنعرض المزيد والمزيد من النتائج في السنوات المقبلة.
&
تعزيز الهوية الوطنية
&
وتعمل الدائرة بالتّعاون مع هيئة الثقافة وبلدية دبي على رفد مشروع إعادة تطوير منطقة دبي التاريخية بدعم المرشدين السياحيين الإماراتيين الأكفًاء الذين ستعمل على تدريبهم على أعلى مستوى، وتأهيلهم ضمن "برنامج الإرشاد السياحي"، وتغذيتهم بالمعلومات التراثية والتاريخية ليكونوا قادرين على تحمّل مسؤولية تقديمها إلى الزوار لتعزيز معلوماتهم وخبراتهم، بالإضافة إلى تمكينهم من التواصل الحضاري مع مختلف شعوب العالم.
&
وعلّق على هذه المبادرة يوسف لوتاه، المدير التنفيذي لإدارة التطوير السياحي والإستثمار بدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وعضو اللّجنة التنفيذية لمشروع إعادة إحياء المنطقة التاريخية، بالقول: "تلعب الدائرة دوراً حيوياً في وضع الأسس الصحيحة لتعزيز الهوية الوطنية وثقافة الدولة، ودعم السياحة الثقافية والفنيّة. كما تشارك الدائرة بدور فاعل في رفد مشروع إعادة تطوير منطقة دبي التاريخية يتضمن تدريب المرشدين السياحيين الأكفًاء الذين ستعمل على تدريبهم على أعلى مستوى، وتأهيلهم من خلال تغذيتهم بالمعلومات التراثية والتاريخية ليكونوا مؤهلين للقيام بدورهم في استعراض التطورات التي تشهدها الإمارة. وتحث الدائرة الشركات السياحية بالإقتداء بهذا النهج والمضي قُدماً بإبراز المنطقة التاريخية من خلال جولات إرشادية مقدّمة بكوادر وطنية".
&
وأعرب سعيد النابوده، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي بالإنابة، عن أهمية الدور الذي تضطلع به هيئة الثقافة في تعزيز مكانة الإمارة كمدينة عربية عالمية تساهم في رسم ملامح المشهد الثقافي والفني في المنطقة والعالم، ونشر المعرفة التراثية التي تساهم بدورها في تعزيز التواصل الحضاري بين الشعوب. وأشار إلى أن الهيئة تعمل على تكثيف الجهود مع جميع الهيئات والمؤسسات الوطنية المعنية بتعزيز صناعة السياحة الثقافية في الإمارة انسجاماً مع توجّهات حكومة دبي الرامية إلى جعل الإمارة الوجهة الأولى في اختيارات السائح والزائر للمنطقة، والإستجابة بشكل أوسع لمتطلّبات شركاء الهيئة الرئيسيين في مجال توفير برامج تطوير وتنمية السياحة الثقافية المـستدامة في إمارة دبي، خاصةً مسألة تمكين المرشد التراثي الإماراتي، كونه يمثّل حلقة الوصل بين تاريخ المدينة العريق وحضارتها المدنية، ويساهم بشكل كبير في إثراء رحلة الزائر للإمارة، نتيجة لتفاعله المباشر خلال زيارته مع الوجهات الثقافية والمواقع الأثرية لمدينة دبي".
&
فعاليات متنوعة
&
وقد تم اختيار شركة "بوابة الصحراء" لتشغيل الجولة التي اعتمدتها الدائرة بعد منافسة بين كبرى الشركات المتخصّصة بالجولات السياحية، نظراً لما تتمتَع به من إدارة متمكّنة وحرصاً على تطوير الكوادر الوطنية بصورة صحيحة وشبكة تسويقية عالمية لاستقطاب الزوّار للإمارة، خاصة وأنّ الرسالة التي تتبنّاها اللّجنة من خلال هذا المشروع.&
&
وتحدّث السيّد سمير طبّاع، الرئيس التنفيذي لـشركة بوّابة الصحراء، عن خط سير الجولة التعريفية قائلاً: "تتشرّف شركة بوّابة الصحراء للسياحة برعاية دائرة السياحة والتسويق التجاري وبالشراكة مع دائرة السياحة وهيئة الثقافة وبلدية دبي، بالإعلان عن استضافة منطقة دبي التاريخية لأوّل جولة سياحية تراثية تستهدف التعريف عن الموروث التاريخي والثقافي للإمارة"، وأضاف: "المشروع هو بداية لسلسلة من البرامج التعريفية والتثقيفية بالمناطق التاريخية والسياحية تحت إشراف كادر من المرشدين السياحيين التراثيين الاماراتيين".&
&
ويمكن حجز جولة "زمان لأوّل: قصص من الماضي" من خلال الموقع الإلكتروني لشركة "بوابة الصحراء" www.dubaidesertgate.com حيث تبدأ الجولة السياحية من بيت الشّيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم وقرية التراث، في منطقة الشندغة التاريخية، اللّتان تشكّلان نافذة فريدة على تاريخ الغوص وصيد اللؤلؤ في دبي، مروراً بطبيعة الحياة في الماضي.&
&
كما تشمل الجولة زيارة السوق الكبير من خلال العبرات المخصّصة لنقل الزوّار إلى سوق البهارات لتأخذك الرائحة عبر الزمان لاسترجاع الماضي وأصالة التجارة العربية، وعرض مجموعة متنوّعة من البهارات والفواكه المجفّفة والمكسّرات إضافة الى أجود أنواع الزعفران.&
&
وفي الختام، سيستمتع الجميع بوجبة غداء للمأكولات الشعبية الإماراتية &في أجواء تراثية عربية أصيلة يسرد خلالها المرشدين الإماراتيين قصص الماضي الجميلة وتاريخ الإمارة العريق.&
&

&