قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تجددت الخلافات الكردية الكردية على خلفية محاولة المجلس الكردي جمع تواقيع على مذكرة موجهة الى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون داخل المناطق الكردية، التي يسيطر عليها حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD )، للمطالبة بإدراج حل القضية الكردية في سوريا، على جدول عمل مؤتمر جنيف&3 والاجتماعات الدولية القادمة.
&
يقوم المجلس الكردي بحملة تواقيع داخل وخارج سوريا سيتوجه بها الى الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون.
&
واعتبر المجلس في المذكرة التي طالب الأكراد بتوقيعها أن &الشعب الكردي في سوريا ، البالغ تعداده&15 بالمئة من السكان تعرض و لا يزال لسياسات شوفينية ممنهجة موثقة &، من قبل الأنظمة ، التي تعاقبت على سدة الحكم في البلاد، واستهدفت الوجود القومي للشعب الكردي ، بدءا من نزع الجنسية ،عن مئات الآلاف منه ، الى جانب العديد من مشاريع الصهر القومي ، والتهجير ونزع الملكية ….." ، وتشير المذكرة الى أن الشعب الكردي يقيم على "أرضه التاريخية أباً عن جد ، على الرغم من مشاركته الفعالة في بناء الدولة السورية ، والدفاع عنها كلما اقتضت الحاجة لذلك، ومساهمته في النضال الوطني الديمقراطي في المراحل المتعاقبة وفي فعاليات الثورة السورية السلمية".
&
وفي نصها أن الموقعين يطالبون " بإدراج حل القضية الكردية في سوريا ، على جدول عمل مؤتمر جنيف&3 والاجتماعات الدولية القادمة، والتي ستبحث في إيجاد حل سياسي ، للأزمة القائمة في البلاد ، كبند أساسي" ، ورأت المذكرة "أن ذلك سيساهم في أمن واستقرار البلاد وتقدمها وازالة الظلم اللاحق بِنَا على مدى عقود من الزمن".&
&
خلاف كردي على خلفية العريضة
&
واعتبر القيادي الكردي زارا صالح في تصريح لـ"إيلاف" &أن حملة جمع المليون توقيع التي يقوم بها المجلس الوطني الكردي في سوريا وتوجيهها الى الامم المتحدة لإدراج القضية الكردية في محادثات جنيف 3 جاءت "بعد أن نكس الائتلاف السوري بعهده وتوقيعه مع المجلس الكردي حول تبني القضية الكردية في مؤتمر الرياض".
&
وهذا ما اعتبره بحد ذاته "تراجعا للإئتلاف السوري عن اتفاقه مع المجلس" و" رسالة سلبية حول مستقبل سوريا".
&
لهذا تحدث صالح عن مبادرة المجلس الكردي لهذه الحملة "لتكون القضية الكردية في موقعها الطبيعي وفي كافة المحافل الدولية القادمة وقد شملت الحملة كافة المناطق الكردية داخل سوريا وفي الخارج ايضا"، لكنه رأى أنه من المؤسف "أن هذه الصورة الحضارية للحملة لاقت قمعا ومضايقات من حزب الاتحاد الديمقراطي ووقف بشدة في سبيل افشالها وقام باعتقال العديد من النشطاء ومن يقومون بجمع التواقيع وآخرها كان رمي قنابل المولوتوف على مكتب المجلس الكردي في مدينة ( تربه سبي) القريبة من القامشلي وغيرها من المعوقات".
&
واعتبر صالح أن ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي هذه تندرج "في الوقوف ضد كل شراكة كردية و كل نشاط يقوم به المجلس وكذلك فرض سلطته الاستبدادية و تفرده وهو الذي يستقتل في محاولاته وعبر حلفائه الروس لحضور جنيف 3 بعد أن تم عدم ارسال دعوة لمن هم في صف النظام مثل هيثم المناع وقدري جميل وغيرهم".حسب تعبيره.
&
وأضاف أن"اهمال القضية الكردية من قبل الائتلاف ورعاة الملف السوري يبقي الوضع متوترا ويضع الكرد في البحث عن خيارات أخرى تناسب مصالحهم وهي بداية غير مبشرة لمستقبل سوريا واعادة لانتاج ديكتاتوريات بصورة أخرى".
&
زجاجات حارقة
&
هذا وبعد منتصف ليلة 17/1/2016 قامت بعض "الجهات المجهولة" بإلقاء زجاجات حارقة على مكتب المجلس الوطني الكردي ومكتب PDKS في مدينة تربه سبي قرب القامشلي داخل سوريا.
&
ودانت الأمانة العامة للمجلس الكردي &محاولة الاعتداء بالتزامن مع حملة جمع تواقيع لطرح القضية الكردية في جنيف.
&
وقالت في بيان "قامت بعض الجهات المجهولة بإلقاء زجاجات حارقة على مكتب المجلس الوطني الكردي و مكتب PDKS في مدينة تربه سبي".
&
وأكد البيان "يأتي هذا العمل الاستفزازي في غمرة الاقبال الجماهيري الواسع على حملة التواقيع على المذكرة التي ستقدم إلى السيد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة بهدف إدراج حل القضية الكردية وفق العهود والمواثيق الدولية في مؤتمر جنيف -3- المزمع انعقاده أواخر هذا الشهر" .
&
ودان المجلس الوطني الكردي في سوريا "هذه الممارسات الترهيبية الجبانة التي تستهدف النيل من المشروع القومي الكردي ومن إرادة الجماهير في التعبير عن رأيها".
&
وقال "لن تثنينا هذه الأعمال عن مواصلة نضالنا و سنبقى مدافعين عن هذا الحق حتى يتم الإقرار بالحقوق القومية المشروعة لشعبنا الكردي في سوريا".
&
تيار المستقبل الكردي
&
الى ذلك انعقد المؤتمر السنوي الخامس لمنظّمة أوروبا لتيّار المستقبل الكُردي في سوريا في العاصمة الألمانية برلين في الفترة 16-17 كانون الثاني (يناير) 2016 بحضور ثلاثين موفداً وعضواً للمنظمة من مختلف الدول الأوروبية وتمّت مناقشة الأوضاع السياسية بشكل عام وسياسات تيّار المستقبل الكُردي على وجه الخصوص والتطورات والصعوبات التي تواجههم منذ المؤتمر العام الثالث الذي انعقد في اسطنبول.
&
كما تمّ، بحسب بيان للتيار، عرض تقارير مفصّلة عن الملفات التنظيمية والمالية والإعلامية للجنة القيادية في أوروبا خلال العام الماضي إضافةً إلى مناقشة دستور منظّمة أوروبا ونظامها الداخلي وتمّ على أساسه إجراء تعديلاتٍ إصلاحيةٍ لتحسين عمل المنظّمة وتنشيطها في عموم الساحة الأوروبية.
&
وفي ختام المناقشات المطولة تمّت المصادقة بأغلبية أصوات الحاضرين على الدستور والنظام الدّاخلي الجديد المعدّل واعتماده للعام المقبل.
&
ثمّ فتح باب الترشح والتصويت لانتخاب لجنةٍ قياديةْ جديدة لمنظّمة أوروبا وتمّت مناقشة واعتماد خطة عمل للمنظّمة لهذا العام.
&
وتخلّل المناقشات مهرجان خطابي حضره حشد جماهيري من أبناء الجالية الكُردية وأصدقاء الشعب الكُردي والسوري، وممثلون عن أحزاب كُردستانية، وأحزاب وشخصيات سورية معارضة بالإضافة إلى حضور شخصيات من تيّار المستقبل اللبناني، وألقى ممثلو هذه الأحزاب والشخصيات المستقلة كلماتٍ باركوا فيها بنجاح المؤتمر، معبّرين عن تضامنهم مع قضية الشعب الكُردي في كُردستان سوريا ونضال تيّار المستقبل الكُردي الذي كان مشعل التمو أبرز مؤسسيه.