قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اعلن مكتب الرئيس الاسرائيلي الاسبق شمعون بيريز (92 عاما) الاثنين ان الاخير "يشعر انه في حالة جيدة" بعد نقله للمرة الثانية الى المستشفى في عشرة ايام بسبب الام في الصدر.

ونقل بيريز الاحد الى مستشفى قرب تل ابيب بعدما شعر بالام في الصدر وشخصت اصابته "بعدم انتظام في دقات القلب"، كما قالت متحدثة باسمه.

وقالت المتحدثة في بيان ان بيريز الحائز جائزة نوبل للسلام سيمضي ليلته في مستشفى في تل ابيب "لكي يبقى تحت المراقبة ولاجراء تحاليل" وذلك بعد عشرة ايام على تعرضه لمشاكل في القلب خضع على اثرها لعملية قسطرة.

وقال مكتبه الاثنين في بيان انه بسبب عدم انتظام "خفيف" في دقات القلب فان "اطباء (بيريز) اوصوا بابقائه في المستشفى ليتسنى مراقبته وتعديل دوائه وفقا لذلك".

واضاف "يشعر الرئيس بيريز بانه في حالة جيدة ولم تكشف الفحوص التي اجريت له اي مضاعفات".

وخضع بيريز في 14 الجاري لعملية قسطرة في مستشفى شيبا تل هاشومير القريب من تل ابيب لتوسيع شريان في القلب.

وبيريز هو احد مهندسي اتفاقات اوسلو للسلام مع الفلسطينيين عام 1993. وحاز جائزة نوبل للسلام العام 1994 مناصفة مع رئيس الوزراء الاسرائيلي الراحل اسحق رابين والزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

ويعد بيريز اخر مؤسسي الدولة العبرية الذين لا يزالون على قيد الحياة وشغل مناصب وزارية ومنصب رئيس الوزراء ومنصب الرئيس التاسع لدولة اسرائيل من 2007 حتى 2014.