الرياض: كشفت وزارة الداخلية السعودية قبل قليل هوية الانتحاري الذي فجر نفسه إمام مسجد الإمام الرضا بمحافظة الأحساء يوم أمس الجمعة وهو عبد الرحمن عبدالله سليمان التويجري.
وقالت الداخلية السعودية أن "منفذ عملية الأحساء هو الإرهابي عبدالرحمن عبدالله سليمان التويجري وعمره 22 سنة، وأن المعلومات الكاملة عن الانتحاري الثاني المقبوض عليه ستعلن لاحقا"، وأضافت: "الانتحاري التويجري سبق أن أوقف في تجمعات المطالبة بإطلاق الموقفين".
‏وفي ذات السياق وصل ولي العهد السعودي محمد بن نايف لمحافظة الأحساء شرق السعودية وقدم العزاء لأسر وذوي أسر المتوفين في حادثة تفجير مسجد الإمام الرضا.‬
يذكر أن الانتحاري فجر نفسه يوم أمس الجمعة أمام مدخل مسجد الإمام الرضا بمحافظة الأحساء وأوقع أربعة قتلى وعشرات الجرحى فيما ألقى المصلون في المسجد القبض على انتحاري ثان قبل أن يفجر نفسه وجردوه من سلاحه وحزامه الناسف، ويأتي هذا الحادث ضمن سلسلة عمليات تبناها تنظيم داعش واستهدف الشيعة والجهات الأمنية في السعودية.