: آخر تحديث
موسكو تستعرض عضلاتها العسكرية في سوريا

بوتين يراهن على "البطة العرجاء" لتقوية الأسد!

واشنطن: تستغل روسيا الأيام الأخيرة من إدارة "البطة العرجاء" في البيت الأبيض لمساعدة بشار الأسد في إحكام قبضته على السلطة والسيطرة على مزيد من الأراضي وتضييق الخيارات المتاحة أمام الرئيس الأميركي القادم حين يتصدى لقضية الحرب الأهلية في سوريا، كما قال مسؤولون أميركيون ومحللون روس.

وبحسب هؤلاء فان استراتيجية الرئيس فلاديمير بوتين هي التحرك بقوة في ما يراه نافذة فرصة فريدة هي الأشهر المتبقية من الآن الى تنصيب الرئيس الاميركي الجديد في مطلع 2017.  ويقدر بوتين في حساباته ان الرئيس المنتهية ولايته اوباما لن يتدخل في مواجهة تصعيد النزاع السوري وان الرئيس الجديد (او الرئيسة) الذي قد ينتهج سياسة اشد حزماً في التعامل مع الكرملين والأسد لن يكون في البيت الأبيض خلال هذه الفترة.  

وقال نيكولاي بتروف المختص بالعلوم السياسية في موسكو "ان بوتين في عجلة من أمره قبل الانتخابات الاميركية وان الرئيس الاميركي المقبل سيجد واقعاً جديداً سيُجبر على قبوله". 

وابلغ محللون في الاستخبارات الاميركية اوباما بأن هدف روسيا هو مساعدة جيش الأسد على استعادة الشطر الشرقي من مدينة حلب لتتمكن موسكو من استئناف المحادثات بشأن مستقبل سوريا من موقع أقوى بكثير لأنهم سيناقشون "تقييمات مصنفة".

وتأكيدا لهذا الرأي قال مسؤول رفيع في الاستخبارات الاميركية ان هجمات القوات الروسية ونظام الأسد منذ انهيار الهدنة كانت من اشد الهجمات فتكاً منذ اندلاع النزاع.   

ورغم ان قراءة نيات بوتين فن أكثر منها علما، فان هناك مؤشرات الى انه يرى في سوريا مصلحة استراتيجية وان تدخل روسيا في النزاع يمثل أهم موقع قدم عسكري يحققه الكرملين في الشرق الأوسط منذ عقود متيحاً لموسكو ان تستعرض عضلاتها العسكرية بوصفها قوى دولية كبرى.   

المعارضة لن تستسلم

وفي حال تمكن النظام السوري من السيطرة على حلب بالكامل فان خمسة مراكز سكانية كبيرة ستكون تحت سيطرته هي دمشق وحمص وحماه وحلب واللاذقية.  

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن روبرت فورد السفير الاميركي السابق في دمشق ومبعوث وزارة الخارجية السابق لدى المعارضة السورية "ان من الجائز ان تكون الحالة النهائية شيئاً يدخل فيه الحل العسكري طريقاً مسدوداً ولكن النظام في موقع القوي".  واضاف فورد "أنا لا اعتقد ان المعارضة ستستسلم فهي لن تتوقف عن القتال ولكنها ستكون مهمشة".   

وكانت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون دعت الى اقامة منطقة حظر جوي جزئي في سوريا يتطلب فرضها نشاطاً عسكرياً اميركياً اكبر في سوريا. وقال مستشارو كلينتون انها لم تغير موقفها في هذا الشأن. 

وقال اندرو تابلر الباحث في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأوسط "ان مسؤولين ومفكرين روساً ابلغوني بصورة مباشرة انهم يعتقدون ان احتمالات ان تستخدم هيلاري كلينتون القوة في سوريا أرجح من إقدام اوباما على مثل هذه الخطوة وان السيطرة على حلب ستضع الرئيس المقبل امام أمر واقع ، وستستمر الحرب ويبقى تنظيم داعش مسيطراً على اجزاء من البلاد ولكن النظام سيحتفظ بالعمود الفقري للبلاد من الشمال الى الجنوب".   

ولم يكن هذا المآل في رؤية البيت الأبيض قبل عام حين بدأ الروس يعززون قواتهم الجوية في سوريا. وحاولت وزارة الخارجية في البداية  قطع الطريق على هذا التحشيد طالبة من بلغاريا وبلدان اخرى ان تغلق مجالاتها الجوية. 

مستنقع يغرق فيه الكرملين

وذهب بعض المسؤولين في ادارة اوباما الى ان سوريا قد تتحول الى مستنقع يغرق فيه الكرملين وخاصة إذا أقدمت الدول العربية التي تدعم المعارضة السورية على مدها بأسلحة مضادة للطائرات وقرر داعش استهداف المدن الروسية.  وبحسب هؤلاء المسؤولين فان هذا سيدفع روسيا الى اعادة النظر بسياستها.   

ولكن موسكو واصلت تنفيذ استراتيجيتها بكلفة زهيدة في الأرواح والموارد متعلمة من دروس نزاعات سابقة.  فان روسيا ، بخلاف الغزو السوفيتي لافغانستان ، اعتمدت بالدرجة الرئيسة على القوة الجوية في سوريا وتفادت استخدام وحدات برية كبيرة.  كما استخدمت الطائرات الروسية وطائرات النظام لقطع خطوط الامداد عن المعارضة ومنع وصول المساعدات الانسانية وتدمير المستشفيات ومنشآت معالجة الماء بدلا من دخول جيش الأسد المستنزَف في حرب شوارع باهظة الثمن مع مقاتلي المعارضة. 

أعدت إيلاف المادة عن  صحيفة نيويورك تايمز 

المادة الأصل هنا


عدد التعليقات 12
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الحال لن يدوم
مراقب - GMT الأربعاء 05 أكتوبر 2016 17:30
اذا قرع الامريكان الباب سيهرب الروس من الشباك وهنا سيحلام الجنود الروس من الوحبات الغذائيه المصحوبه باللحوم والسلطه وسيرجون الى مكل الوجبات التي لاتقدم في المانيا حتى للكلاب ! الله لا يوفقهم القتله السفله!
2. هؤلاء من تسبب مايجري ف سو
USSR - GMT الأربعاء 05 أكتوبر 2016 17:54
تحليل منطقي وصحيح 100% .. معده جيدآ وعلى افق . لكن الغريب العجيب لماذا البعض يحمل الولايات المتحدة الأميركية بعض ما يجري في سوريا لماذا ..؟. سوريا اساسآ ليست دولة حليفة للولايات المتحدة الأميركية وليست محسوبة عليها بل سوريا كانت حليف سابق وعلى علاقة مع الاتحاد السوفييتي قديما وبعده مع روسيا والامر طبيعي فيما بينهم ومن هذا المنطلق لا يحق لأميركا التدخل في سوريا لأنها ليست دولة حليفه لها او تابعه ومحسوبة عليها . حدثت ثورة شعبية في سوريا حاول الأميركان منذ البداية احتواء الأمر بوقوفهم ودعمهم لثورة الشعب السوري قام بعض مهرجي القومية والعروبية والنضالية في بداية الثورة السورية وهددو اميركا ورفضو تدخل الأميركان معهم وقالو نحن من قمنا بالثورة ونحن من سينتصر بها ولا نريد من احد التدخل ونرفض قبول اي مساعدة من امريكا او من غيرها وقالو بالحرف الواحد إذا تدخلت الولايات المتحدة الأميركية في النزاع سنتخلى عن الثورة وسنقف مع النظام السوري هكذا قال كل من منظري القومجية والعروبية من امثال هيثم مناع وبرهان غليون وميشيل كيلو وبقية القومجية مهرجي الإعلام وقنوات التلفزة الذين هم المتسبب الرئيسي فيما جرى في سوريا وهم من شرد وقتل الشعب السوري بغبائهم وحماقتهم وفشلهم . الشعب السوري في الداخل يعاني الأمرين وهم مترفين في الفنادق ومن فندق إلى اخر .. ولماذا يطالب هؤلاء الأغبياء الشجعان الجبناء الأميركان الأن بالتدخل وانقاذ الشعب السوري اليس هم من رفض من قبل وقالو سنتصدى للاميركان إذا تدخلوا .. والأن جايين يطالبون الأميركان بالتدخل وانقاذهم من النظام السوري . هل يوجد حماقة وغباء وفشل اكثر من هؤلاء
3. يوجد حل : جيش عربي موحد
محمد الشعري - GMT الأربعاء 05 أكتوبر 2016 18:05
يوجد حل : جيش عربي موحد . توجد معاهدة الدفاع العربي المشترك و التعاون الإقتصادي الصادرة سنة 1950 . يجب تفعيل و تطوير تلك المعاهدة و إلا فإن هذه الحروب الأهلية ستتواصل و تتفاقم بالمزيد من الذرائع الميتافيزيقية و مشتقاتها . يجب تحقيق الوحدة العربية على أسس عقلانية و سلمية و مبادئ ديموقراطية تقدمية مضادة للإجرام المنظم و للمافيات و إلا فإن جنون الخلافة سيستمر أجيالا و ربما قرونا . إتصلوا ، على سبيل المثال ، بمركز درسات الوحدة العربية . إن لديه ، منذ عشرات السنين ، مبادرات و مقترحات مفيدة جدا في هذا الموضوع . caus.org.lbبادروا بإنشاء ما تشاؤون من إئتلافات و منظمات حزبية تنسق نضالات الديموقراطيين ( بطرفيهم الليبرالي و اليساري ) في كافة أرجاء الوطن العربي و تطور برامجهم و توحد قياداتهم بما يحررهم من سيطرة الفساد الإجتماعي و السياسي و بما يساعد على تحقيق الوحدة العربية المنشودة .
4. بطه ام مهرج؟
كندي - GMT الأربعاء 05 أكتوبر 2016 18:08
اوباما يريد تحويل سوريا الى مستنقع يغرق فيه الكرملين ، متناسيا انه نفسه قد غرق في بحر الدماء السورية ، سيذكره التاريخ بما يستحقه من ازدراء . الغريب ان كلمة مهرج هي الوصف الحقيقي الذي ينطبق على اوباما ، لا ادري لماذا لا يزال بعض الاعلام يتخوف من نشر هذا الوصف ، انه ليس شتيمة ولا اهانه ، التهريج السياسي يتفاخر به السياسيون في الغرب ، انظروا الى الحمله الانتخابية الامريكيه وراجعوا المناظره بين هيلاري ودونالد ترون ان التهريج هو احد المحاور الرئيسية ، هناك كلمات يساء تفسيرها في اللغه العربيه مثلا : بهلول ، كثير من الناس يظنون انها اهانه بينما البهلول هو الفارس المتميز، كذلك الحال مع المهرج .
5. المآزق الامريكي
علي البصري - GMT الأربعاء 05 أكتوبر 2016 19:36
فشلت امريكا في تبني طرف فاعل من المعارضة السورية فلم يبقى لها غير زومبيات التوحش التي صنعتها لمقاتلة اعدائها استعملت كل مساحيق التجميل وبدلت الاسماء دون جدوى بل وصلت امريكا تقاتل في صف داعش حيث قصفت الجيش السوري حتى تتمكن داعش من احتلال الاهداف المطلوبة ولم يبقى للامريكان الا الانسحاب من الاتفاق الروسي الامريكي لان الارهاب اصبح على وشك الانهيار ،السؤال هل سيحرق الكابوي الامريكي المتهور العالم لخاطر عيون داعش وماعش ؟ مقابل الروس وحلفائهم وعلاقاتهم التاريخية مع سوريا الاسد وايران ؟؟ الايام سوف تجيب ام انه يمكن صياغة توافقات وصفقات ؟؟؟
6. المسخرة الكبرى:
ســــاميه - GMT الأربعاء 05 أكتوبر 2016 21:10
المسخرة الكبرى: الروس يقصفون المدن والبلدات السورية ويقتلون مواطنين سوريين ... الأمريكان يفعلون الشيء نفسه ... الفرنسيون يشاركون في القصف ... البريطانيون أيضاً ... الأيرانيون يقتلون ويحتلون ... حزب اللآت يقتل بأسم الدين ... قوات من كوريا الشمالية تقتل السوريين ... ميليشيات طائفية عراقية ... ميليشيات طائفية أفغانية ... مرتزقة من الشيشان وحتى من الصين تقتل بأسم روسيا وأيران ... الأتراك يقصفون ويجتاحون الأراضي السورية ... أمريكا أنشأت قاعدة لها على أراضٍ سوريةٍ ... بريطانيا أدخلت جنودها على أراضي سوريا ... السعودية تمد الثوار وربما ستقصف ... نسينا أسرائيل حيث تقصف وتدمر حيثما تشاء منذ ٤٦ سنة ــــــ ولكن أنتبه أيها السوري فمازال لديك في القصر صعلوك سافل يسمي نفسه رئيس.
7. ياصاحب الزمان
ســــاميه - GMT الأربعاء 05 أكتوبر 2016 21:34
أليس عجيباً أن داعش تفجر في فرنسا وبلجيكا وتركيا والعراق وسوريا وفي سيناء وليبيا والسعودية والأردن وفي بلدان وبلدان ... ولكن داعش لاتقرب روسيا وأيران ... فما هو السبب ياصاحب الزمان؟
8. مراقب
القتله السفله! - GMT الأربعاء 05 أكتوبر 2016 22:19
القتله القذره و المتوحشه هم من دمر سورية نزار قباني و كان يريد بناء حريه و ضيموكرونيه اسلآميه هم ثوار ٥ نجوم في اصطنبول
9. مأزق أمريكي ؟
كندي - GMT الأربعاء 05 أكتوبر 2016 23:28
كيف ذلك ؟ امريكا هي ابعد ما يكون عن اي مأزق ، أمريكا ليست دوله عربيه ، لذلك عندها استراتيجية سياسية وتخطيط على المدى الطويل ، اتضحت بعض ملامح الخطه الامريكيه من خلال الاحداث ، أمريكا تؤيد ان تكون المنطقه تحت النفوذ الايراني ( لذلك غضت النظر عن تدخل حزب الله المصنف ارهابيا لديها وعن تدخل بقية المليشيات المرتبطه بايران ) بل عن التدخل الايراني المباشر ، فمنعت تسليح المعارضة باسلحة نوعيه ، مجرد مساعدات غير فتاكه ! ثم كانت خطوط اوباما الحمراء ثم الاتفاق النووي ، امريكا تريد شرق اوسط جديد ( سلخ اجزاء وضم اجزاء وتشكيل كيانات جديده ) ، انها تتدخل عسكريا مباشرة مع الأكراد لإنشاء كيان وقد اصبح جاهزا ، آخر شيء يهم أمريكا هو الشعب السوري .
10. مأزق ؟؟
كندي - GMT الخميس 06 أكتوبر 2016 00:05
الخلاف الامريكي الروسي ليس على بقاء بشار او رحيله ، انما على الشرق الاوسط الجديد حيث ترى روسيا انه لا يخدم مصالحها ، نعم بإمكان الدولتان ان تتوصلا الى حل مناسب كما يحصل دائماً الا ان مشكلة اوكرانيا دخلت في المعادلة فعقدتها ، هل نحن ضد ( النظام ) كلا ، أبدا ولكننا ضد فتح ابواب سوريا امام المد الايراني ، ضده تماما مهما كان الثمن ، ( المعارضه ) هي التي بدأت بتهجير الناس وسلب ممتلكاتهم ، ( أنا مسلم سني استولت عصابات المعارضه على بيتي ) ، النظام مصرّ للأسف على تسليم سوريا لإيران ، هذا يعني استمرار الصراع لفترة طويلة او لحين رحيل النظام ، لا توجد حاضنه لإيران في سوريا ، بل عداء كبير ، نعم سوريا على طريق التقسيم ، كيان كردي كبدايه ، بسبب الكيان الكردي حدث الشرخ العميق بالعلاقات التركيه الامريكيه فكانت محاولة الانقلاب الفاشله ، في الحقيقه الاداره الامريكيه هي من الد اعداء سوريا والشعب السوري ، بشار قال من البدايه : انها مؤامره امريكيه ، وقد برهنت الاحداث صحة ذلك ، الخلاف الحقيقي بين دول اقليميه ( خليجيه ) و( النظام السوري ) هو فقط على النفوذ الايراني ، من العجيب فعلا تمسك النظام بايران رغم ان ذلك سيؤدي حتما لسقوطه ، نعم ( رموز المعارضه ) مجرد مهرجين ، بعضهم مرتزقه ( اعلى درجه من المهرجين ) تقاتلوا على المناصب وسوريا تحترق ، ولكن هل روسيا صديقة لسوريا وشعبها ؟ من يتكلم عن علاقات وجذور تاريخية عليه ان يقرأ التاريخ والواقع بحياديه : هل قدم الاتحاد السوفيتي السلاح ( وللاسف أتكلم عن السلاح وانا كندي يجب الا أتكلم الا عن السلم والسلام والمحبه ) المناسب لحلفائه ؟ لم يتم عبور قناة السويس الا بعد ان طرد السادات الخبراء والعسكريين السوفيت ، واليوم القصف الهمجي الروسي على المدنيين ( كان من يكونوا ) أطفال ونساء ومستشفيات وبنى تحتيه هل هو مبرر ؟ هؤلاء هم أصدقاء الشعب السوري ؟ ارجعوا لتاريخ الاحتلال السوفيتي لأوربا الشرقية ، ماذا فعلوا في المجر ، ماذا فعلوا في تشيكوسلوفاكيا ، فقط لان الشعوب المسالمه لتلك الدول حاولت الحصول على بعض الحريه ، على بعض الحياة الانسانيه ، وماذا فعلوا في افغانستان ، وفي الشيشان ، وغيرها ، روسيا ( مثل الاتحاد السوفيتي ) لا يمكنها ان تكون الا عدوة للشعوب المتطلعة للحريه .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ابتزاز الوطن في الصحراء
  2. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  3. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  4. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  5. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  6. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  7. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  8. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  9. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  10. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  11. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  12. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  13. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  14. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  15. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  16. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
في أخبار