: آخر تحديث
ابنة شقيقة القيادي الفلسطيني الراحل أعلنت ولاءها لإسرائيل

عائلة صخر حبش تتبرأ من ساندرا سولومون

أعلنت عائلة القيادي الفلسطيني الراحل صخر حبش أنها تبرأت من ابنتها ساندرا سولومون "لتخليها عن الإسلام واعتناقها المسيحية وتغنيها بحب إسرائيل وبولائها للدولة الإسرائيلية".

ووفي بيان تناقلته وسائل الإعلام، قالت العائلة إن"ساندرا لم تبحث عن الحقيقة بل عن المال والشهرة عبر تحولها من الإسلام للمسيحية لكنها لم تحصل على الشهرة التي حلمت بها فلجأت إلى إسرائيل حيث وجدت عندهم طلبها ووجدوا فيها مادة زخمة للإعلام".

وأكد البيان أن "إسرائيل وجدت في ساندرا وسيلة لتحقيق أهدافها باستخدام اسم صخر حبش الرجل الذي حارب من أجل فلسطين التي كتب فيها أجمل الأشعار وألف فيها العديد من الكتب السياسية كان قلمه هو سلاحه وسمعته الوطنية هي تركته".

وكانت القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي قد ذكرت في تقرير مصور أن ساندرا سولومون (38 عاما) كانت ولدت في رام الله لعائلة مسلمة تحت اسم مختلف، وانتقت إلى كندا حيث اعتنقت المسيحية هناك.

حماس وداعش

وتقول ساندرا في حديثها مع القناة الإسرائيلية الثانية إن "حركة حماس لا تختلف عن تنظيم داعش، وإن اختلفت الأسماء، لأن الهدف في النهاية واحد وهو إقامة الخلافة الإسلامية".

وأضافت أن "فرض ارتداء الحجاب كان السبب الرئيسي وراء تركي للإسلام.. وكذلك الحياة تحت وطأة تطبيق الشريعة الإسلامية".

وتابعت في مقابلة مع القناة المذكورة "إنها نشأت في بيت تربى على كره اليهود وتمجيد هتلر ولذلك طلبت الصفح من كل يهودي قامت بسبه في يوم من الأيام".

نجمة داود 

وظهرت ساندرا وهي ترتدي قلادة (علم إسرائيل) في رقبتها، إضافة لرسمها وشما (تاتو) أعلى ظهرها يحمل اسم إسرائيل باللغة العبرية، ولديها وشم آخر على ذراعها كلمة "يسوع" في العبرية، فوق الشمعدان.

وكانت ساندرا نظمت محاضرة مطولة بعنوان "لماذا يكره الإسلام اليهود؟" في نيسان/ أبريل الماضي، وتولى تنظيمها المجلس الصهيوني في مدينة تورونتو الكندية. وتم تعريف ساندرا في ملصقات الدعاية الخاصة بالمحاضرة بأنها"فلسطينية ومسلمة سابقا".

وفي أيار/ مايو الماضي، تم تصويرها وهي تقف في شوارع كندا منددة بالإسلام ورموزه، متهمة إياه بأنه دين عنف ووحشية، رابطة بينه وبين فظائع تنظيم (داعش) الإرهابي.

وقفة احتجاجية 

ومنذ أيام نظمت بمفردها وقفة احتجاجية ضد ملصق كبير يروج لترجمة لمصطلحات القرآن الكريم. وكان الملصق مكتوبا باللغة الإنكليزية ويحمل عبارات: "أشهد ألا إله إلا الله، محمد رسول الله.. القرآن"، بينما حملت هي لافتة كتبت عليها: "إن هذا الإعلان يؤذيني كمواطنة كندية". 

وقالت ساندرا في المقابلة مع القناة الإسرائيلية "لو كان خالي على قيد الحياة، لكان قد بالتأكيد يحرض ضدها لتصرفاتها والدعوة لها لإسرائيل، كما فعل غيره من المسلمين والفلسطينيين".

وختمت قائلة: "أقف وراء ما أقول وسأقول الحقيقة لا أخشى أن أقتل في سبيل قول الحق وأتمنى في يوم من الأيام أن أزور إسرائيل وأحمل علمها وأضرب له التحية لأن إسرائيل وجدت لتبقى لا أن تمحى".

صخر حبش

ووإلى ذلك، فإن خال ساندرا سولومون، يحيى حبش، المعروف باسمه الشائع صخر حبش (أبونزار)، كان في قرية بيت دجن بالقرب من مدينة يافا عام 1939. وفي نكبة 1948 هجّر من قريته فوصل إلى مدينة رام الله بداية، ثم انتقل إلى مخيم بلاطة للاجئين في محافظة نابلس حيث أكمل دراسته الثانوية.

انتقل في منتصف الخمسينيات إلى القاهرة ودرس الجيولوجيا والموارد المائية في جامعة عين شمس ، حيث تخرج عام 1962. وحصل على شهادة الماجستير في الهندسة الجيولوجية من جامعة أريزونا في الولايات المتحدة العام 1965، وعمل مسؤولا لسلطة مصادر الطبيعة في الأردن.

والتحق عام 1957 بحركة (فتح)، وانتخب أمينا لسر المجلس الثوري عام 1976، ثم عضوا في اللجنة المركزية للحركة، وعمل نائبا للشهيدين كمال عدوان وكمال ناصر، وأسس مؤسسة (أشبال الثورة) بعد العام 1967 في الأردن، وعمل سفيرا لفلسطين في روسيا عام 1983.

كما كان صخر حبش أسس صخر حبش "لجنة القوى الوطنية والإسلامية" عام 2000، وأسس "منتدى الفكر والحوار الوطني"، واشرف على الكثير من دورات الكادر الفتحاوي منذ سبعينيات القرن الماضي.

 توفي صخر حبش ودفن في رام الله عام 2010، وله العديد من المؤلفات الشعرية والأدبية، منها عدة روايات: النهر الغريق تسلمه وله عدة دواوين شعرية، منها: "لازم تزبط"، "الصهيل"، "لكنه وطني" و"نشيد الحجر".


عدد التعليقات 33
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. Iraq
Iraqi - GMT السبت 29 أكتوبر 2016 21:42
هذا تاثير داعش وهو ينتشر بسرعة. كثيرين تركوا وسيتركوا الاسلام. على القياديين اصلاح الدين وحذف الشوائب منه واللا فاننا سنتخطى نقطة اللارجوع وعندها فالدمار الشامل للمسلمين وللاسلام كدين.
2. لوثتي المسيحية
وجدي - GMT السبت 29 أكتوبر 2016 22:43
طيب ليه لوثتي المسيحية ؟!! ما تروحي رأساً على اليهودية او تعلني الحادك وسيقبلك اليهود جزمه في رجليهم برضو
3. لماذا يكره الإسلام اليهود
جمال - GMT السبت 29 أكتوبر 2016 23:43
لماذا يكره الإسلام اليهود؟ هذا جنون
4. لا احد يستطيع ان يطفئ نور
الرب يسوع المسيح - GMT الأحد 30 أكتوبر 2016 00:58
لا احد يستطيع ان يطفئ نور الرب يسوع المسيح الله المتجسد كنت اعمى والان ابصر وسنويا اكثر من خمسة وثلاثين مليون غير مسيحي يؤمنون بالرب يسوع المسيح له كل الكرامة والمجد والتسبيح واكثر من نصفهم من المسلمين لان ربنا وحبيبنا يسوع المسيح هو الطريق الوحيد للحياة الابدية فمن له الابن فله الحياة الابدية ولن يدان ومن ليس له الابن فقد دين واستحق بحيرة النار الهلاك الابدي الانفصال عن روح الله القدوس الان عهد النعمة والابواب مفتوحة امامك فتعال واخلص قبل فوات الاوان فالرب يسوع المسيح الله المتجسد هو المخلص الوحيد وهو الوسيط بين الله خالق السماوات الارض والبشر وهو فاتح دراعيه للضالين والمخدوعين والعميان والخطاة
5. مرتزقه
كندي - GMT الأحد 30 أكتوبر 2016 02:14
كلهم مرتزقه وتجار ( قضيه ) ابتداء من ياسر عرفات الذي كان يزعم علنا انه متزوج من ( القضيه ) وتبين انه كاذب ، كذب في كل شيء ، استحوذ على المساعدات التي كانت تقدم لاطفال ومرضى وعجايز وأرامل ويتامى الشعب الفلسطيني ، بعد وفاته اختلفت زوجته ( ليس القضيه ) وابنته مع ورثة ( القضيه ) على الغنيمة ، واتفقوا عل تقاسمها ( زوجة عرفات وابنته مع عباس وشركاه ) ، اليوم ينعمون باموال اليتامى والايامى ، بقية المرتزقه ليسوا بافضل حالا ، شيخ حماس ترك خلفه عشرة ملايين في مصارف الاردن ، مبلغ بسيط ولكن من اين له هذا ؟ تاجروا بكل شيء حتى بالمقاعد الدراسية المجانيه التي كان نظام صدام يقدمها للطلبة الفلسطينيين مجانا باعوها وقبضوا ثمنها ! وهم اليوم قادة في عصابة فتح ، هذه حقائق ، كلهم مجرد مرتزقه ، من يقف في طريقهم يتهمونه بالعماله لإسرائيل وبأنه جاسوس وخائن ومرتد ، انهم عصابات مرتزقة خطره ابتداء من دحلان الذي يقال ان مصروف تصفيف شعره فقط يكفي لمعيشة عده عائلات فقيره ، من يجرؤ على الكلام في بلاد الظلام ؟ نحن نتكلم لان كندا هي بلد النور والحريه والسلم والسلام .
6. غسل الدماغ
الكوردي - GMT الأحد 30 أكتوبر 2016 06:31
القضية الفلسطينية اكذوبة فقط يصدقها الذين تعرضوا لغسل الدماغ وهم٨٥٪‏ مع الأسف الشديد فيتم تربيتهم على اعتبار اليهود ادنى انواع البشر
7. الشجاعة والذكاء
يوسف - قطر - GMT الأحد 30 أكتوبر 2016 06:55
أحيي هذه المرأة الذكية والشجاعة، ولو كان كل الفلسطينيين اذكياء وشجعان مثلها لكانوا الآن يعيشون في وطنهم (اسرائيل) معززين مكرمين بدلا من حياة الذل في الغربة ومخيمات اللاجئين.
8. احسنت صنعا
باسم زنكنه - GMT الأحد 30 أكتوبر 2016 07:11
قرار جريء وصحيح بانتقالك من الظلمه الى النور ومن عصابه القتل بأسم الله الى المحبه والسلام والانسانيه المتحضره
9. لماذا يكره الاسلام اليهود
باسم زنكنه - GMT الأحد 30 أكتوبر 2016 07:17
لان الاسلام اصلا جاء لتهديم مبادىء وتعاليم الاله الحقيقي ----فلاتسرق ولاتزني ولاتقتل --الخ مبادئ وتعاليم تصنع انسان متحضر بينما الدين الاسلامي الصحراوي يريد انسان متوحش لاهم له الا بطنه وما تحت السره وتحويل حياه الانسان الى دم وحزن ---لقد كتب عليكم القتل----ولالقينا بينهم العداوه والبغضاء الى يوم الدين---فالاسلام هو الموت وهو عدو الحياة
10. بأذنه تعالى
باسم زنكنه - GMT الأحد 30 أكتوبر 2016 07:19
سنتخلص من هذا الكابوس المرعب الذي اسمه الاسلام


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. لنودع الكيلوغرام!
  2. ترمب يستعد للأسوأ: إعصارٌ مدمرٌ قد يضرب الإبن والصهر
  3. صالح: نسعى لعراق يكون ملتقى للمصالح وليس للنزاعات
  4. اجتماع رباعي في الرياض لدعم اقتصاد اليمن
  5. إشادة بنتائج التحقيق السعودي في قضية خاشقجي
  6. كوريا الشمالية تختبر سلاحًا متطورًا
  7. زلزال ملكي جديد في الحقل الديني بالمغرب
  8. الشيوخ الأميركي يصوت ضد قرار وقف مبيعات أسلحة للبحرين
  9. واشنطن ترحب بنتائج التحقيق السعودي بشأن خاشقجي
  10. ماي المتحدية: أنا باقية!
  11. مؤتمر باليرمو يكشف الخلافات العميقة بين الليبيين
  12. مريدو الإستفتاء الثاني حول بريكست يستعيدون الأمل!
  13. حين كذب يونس قنديل وزيّف خطفه وتعذيبه!
  14. ستة جيوش عربية تشارك في مناورات
  15. محمد السادس وماكرون يجريان مباحثات على انفراد قبل تدشين قطار
  16. وزير الأمن الإلكتروني الياباني يعترف بأنه لم يستخدم كومبيوترًا في حياته
في أخبار