قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شكك الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأحد، بوجود ظاهرة التغير المناخي، التي يقول خبراء إنها إذا ما تفاقمت فقد تهدد الوجود البشري على كوكب الأرض.

إيلاف من واشنطن: لدى سؤاله عن ظاهرة التغير المناخي، خلال مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، قال ترامب: "أنا منفتح، لكن لا أحد حقيقة يعرف (إذا ما كانت الظاهرة حقيقية)".

قيد المراجعة
وقال إنه يدرس إذا كان يجب على الولايات المتحدة الانسحاب من اتفاقية باريس، التي وقع عليها في العام الماضي ممثلو 175 بلدًا بينها الصين، وتقضي باتخاذ إجراءات للحدّ من الاحتباس الحراري.

وتشنّ منظمات حماية البيئة حملات واسعة، تهدف إلى إجبار ترامب على عدم التنصّل من التزام البلاد بالحدّ من ظاهرة التغير المناخي.

قضية مختلقة!
ونقلت وسائل إعلام أميركية في الأسبوع الماضي عن مصادر من داخل فريق ترامب الانتقالي، قولها إن الرئيس المنتخب قد يختار عضو الكونغرس عن ولاية واشنطن كاثي رودجرز وزيرة للداخلية، وهي الوزارة التي تتولى إدارة أراضي الحكومة الفيدرالية ومصادر البلاد من الثروات الطبيعية.

يشار إلى أن رودجرز معارضة شرسة للقوانين التي سنَّتها الإدارة الحالية خلال السنوات الماضية لحماية البيئة، وترى أن قضية الاحتباس الحراري وما يحدثه من تغيير مناخي "مختلقة".
&