: آخر تحديث
الرئيس المنتخب يرد على تصريحات الرئيس الحالي

ترامب يتحدى أوباما ويواصل هجومه على الأمم المتحدة

إيلاف من نيويورك: فتح الرئيس الاميركي المنتخب، دونالد ترامب، النار على الرئيس الحالي باراك اوباما، إثر كلام الأخير عن قدرته على الفوز بولاية رئاسية ثالثة لو سمح الدستور الأميركي بذلك.

ورد ترامب على تصريح اوباما خلال مقابلة له مع شبكة سي ان ان، حول قدرته على الفوز بولاية ثالثة، حيث كتب يقول "الرئيس اوباما أعلن ان بإمكانه الفوز لو ترشح ضدي"، متابعًا "عليه قول ذلك، ولكن هذا الأمر غير ممكن".
 
عناوينه الإنتخابية

وربط الرئيس المنتخب بين عدم قدرة اوباما على الفوز، والعناوين التي رفعها خلال حملته الإنتخابية، كالوظائف المفقودة وتنظيم "داعش"، ونظام الرعاية الصحية المعروف بإسم اوباما كير.
 
التعديل 22

وحظر التعديل 22 في الدستور الأميركي، الذي أقر في 21 مارس 1947 انتخاب الرؤساء لأكثر من فترتين رئاسيتين.
 
الأمم المتحدة في مرمى النيران

أوباما لم يكن لوحده في مرمى نيران تغريدات ترامب، الذي واصل انتقاده للأمم المتحدة عقب تصويت مجلس الأمن على قرار وقف الإستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب رأى "أن الأمم المتحدة تملك إمكانات هائلة لكنها في الوقت الحالي مجرد نادٍ يجتمع فيه الناس ويتحدثون ويقضون وقتًا طيبًا. تبعث على الأسف الشديد".

وفي وقت سابق، رد ترامب على تصويت مجلس الأمن مشيرًا إلى ان "الأمور ستتغيّر" في الأمم المتحدة بعد 20 يناير.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. وعود كاذبة لم تنفع؟
استاذ صادق - GMT الثلاثاء 27 ديسمبر 2016 03:05
لا اعرف معنى كلام الرئيس اوباما المعتد بنفسه اكثر من اللزوم.لقد جربه الشعب الاميركي واعطاه فرصتين لكنه اضاع هذا البلد العظيم واضاع شعبه ووضعه في سلة الاخرين في حين وقف يتفرج على ماسي العالم وكانه رئيس ميانمار او قبرص او باناما؟لقد كان عليه ان يجرؤ في مواقفه في المكان المناسب ولكنه تخاذل وتجابن.عن قصد او عن غير قصد؟ذلك هو السؤال المحير.لكنه يعرف بانه لم يقدم شيئا غير الوعود العاطفية غير الفاعلة او العمليه للفقراء السود ولاصحاب الاصول اللاتينية فاغرقهم بالوعود الفارغة وقضى على احلامهم وامالهم.هو من طينة ال كلينتون الذين همهم الاوحد إفراغ جيوب الاخرين تحت ستار الجمعيات الوهمية لملئ خزائنهم.لقد قرف الاميركيون من كل الة حكم المشعوذين والدجالين.والاميركيون لن يقبلوا في ان تتحول بلادهم الى ملعب للاخرين وسيثبت الرئيس ترامب بانه من الذين يحققون المعجزات وسيقبل على انتخابه في انتخابات 2020 السود واللاتينيين والاخرين بنسب مرتفعة.ترامب وعد وسينفذ:مشاريع اجتماعية وانسانية للجميع.مصانع واعمال ووظائف ومشاريع في كل اميركاتنظيف الادارة من الفساد.القضاء على مافيا الاخوان المسلمين في الوظائف العامة التي بحكم الية وضعوها للعمل لا يسمحون الا بالندر القليل بدخول غير المسلمين اليها ولا يسمحون لهم بعد ذلك بالتقدم وهو يعرف جيدا .ما هي هذه المؤسسات الحكومية التي اعطى اوباما الضوء الاخضر لها باستيعاب هذه الاعداد الهائلة من الاخوان والتي هالت ارقامها رئيس مصر عبد الفتاح السيسي .فالاميركيون لن يسمحوا لرئيس عمل كل هذه الاساءات لاميركا والاميركييين بالعودة الى البيت الابيض مرة اخرى. ز و ز


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  2. الرئيس العراقي يصل الرياض بدعوة من الملك سلمان
  3. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  4. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  5. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  6. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  7. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  8. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  9. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  10. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
  11. مقتل نحو 15 ألف روسي في حوادث سير العام الحالي
  12. الخارجية الأميركية: لم نتوصل إلى خلاصة نهائية في قضية خاشقجي‎
  13. الكونغرس قد يجبر نائبة من أصل صومالي على خلع حجابها
  14. وفاة متظاهرة وإصابة 47 شخصاً خلال تظاهرات في فرنسا
  15. ترمب: تسليم غولن ليس قيد الدراسة
  16. خامنئي: عراق مستقل قوي ومتطور مفيد لإيران
في أخبار